شريط الأخبار

37 قتيلاً في مصر وأكثر من 1000 جريح حصيلة 24 ساعة من العنف

08:00 - 06 تموز / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قتل 37 شخصاً وجرح أكثر من ألف آخرين في مصر، خلال ال24 ساعة الأخيرة في اشتباكات بين مؤيدي ومعارضي، الرئيس السابق محمد مرسي، الذي عزله الجيش وفي هجمات مسلحة في شبه جزيرة سيناء، بحسب وزارة الصحة ومصادر أمنية.


وذكرت وزارة الصحة أن "حصيلة الضحايا بلغت 36 قتيلاً و1079 جريحاً، وأفادت مصادر أمنية في سيناء أن "قساً قتل في هجوم مسلح، استهدفه في مدينة العريش في شمال سيناء، كما أصيب عنصر أمني برصاص مسلحين".

وأبلغ مصدر حقوقي، ومصدر محلي في شمال سيناء، أن "مسلحين ملثمين يستقلون سيارة دفع رباعي، أطلقوا النار على قس كنيسة المساعيد، في محافظة شمال سيناء، الأب مينا شاروبيم خلال مروره بسوق المدينة، فأصيب وتم نقله إلى مستشفى العريش العام، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة هناك".

كما أفاد المصدر بأن "ملثمين آخرين أطلقوا النار على أمين شرطة في الطريق الدائري في مدينة العريش، ما أدى إلى إصابته بجروح تم نقله على إثرها إلى المستشفى".

وسقط 30 من القتلى في اشتباكات بين المتظاهرين في مختلف أنحاء مصر، بينما قتل 7 آخرون في هجمات مسلحة شمال سيناء، حيث استولى إسلاميون مساء أمس الجمعة، على مقر المحافظة في مدينة العريش ورفعوا عليه راية الجهاديين السوداء.

وكانت مروحيات سلاح الجو المصري حلَّقت، في أجواء محافظة شمال سيناء، لرصد الحالة الأمنية بعد تعرض معسكر أمني لهجوم مسلح فجر اليوم.
وأبلغت مصادر محلية متطابقة يونايتد برس انترناشونال، في وقت سابق، أن "الأمن المصري عزَّز من تواجده في نقاط تمركز أمنية في مناطق الماسورة، والصفا، والمزرعة، إلى جانب انتشار دوريات أمنية في منطقة الأحراش، بعد تعرض تلك النقاط إلى هجمات من مسلحين مجهولين فجر اليوم".

انشر عبر