شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي: لا نريد أن يدفع شعبنا فاتورة الخلافات في الدول المضيفة

11:58 - 06 تشرين أول / يوليو 2013

لبنان - فلسطين اليوم

قال القيادي في "حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، الشيخ علي أبو شاهين: "إن قضية اللاجئين في خطر حقيقي، ليس فقط من خلال مشاريع التسوية، بل من خلال عدم الوعي الشخصي بالمخططات والمؤامرات التي تحاك لهذا الشعب، مشيراً الى انه يراد الزج باللاجئين في أتون الصراعات الداخلية، ولا مصلحة لشعبنا للانجرار خلف هذه المشاريع، ولا نريد أن يدفع شعبنا فاتورة الخلافات في الدول العربية المضيفة".

كلام أبو شاهين جاء خلال احتفال جماهيري حاشد أقامته حركة الجهاد الإسلامي، الجمعة، في مخيم برج البراجنة بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك.

وأضاف أبو شاهين "هناك من يراهن على خيار التسوية والمفاوضات العبثية التي لم تجلب لشعبنا إلا المصائبَ والويلات، وتقديم مشروع الدويلة الفلسطينية على مشروع العودة إلى أرض الوطن".

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي "من واجبنا حماية المخيمات وقضية اللاجئين التي تسعى بعض الأطراف الدولية إلى تذويبها وزجّها في أتون الصراعات الداخلية، من أجل تسهيل تمرير مشاريع التوطين".

وأشاد أبو شاهين "بمواقف الفصائل الفلسطينية وأهالي المخيمات التي استطاعوا النأي بالمخيمات عما يجري في المنطقة، مهيباً بوسائل الإعلام تحري الدقة والموضوعية في التعاطي مع المخيمات".

انشر عبر