شريط الأخبار

بديع يدعو مؤيدى مرسى لاعتصام مفتوح فى الميادين

07:19 - 05 تشرين أول / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

دعا د. محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين والمؤيدين للدكتور محمد مرسى للاعتصام المفتوح بالميادين، مشددا على تمسكه بمحمد مرسى رئيسا لمصر. 

وجهبديع كلمة من منصة رابعة العدوية ،  قال فيها :" بسم الله واعوذ بالله من جند الشيطان الرجيم ، والحمدلله على هذا الحشد الكبير ، الذي يعبر عن مصر كلها ، وتقول للدنيا اسمعي هذا الصوت الهادر من شعب مصر الى كل احرار العالم ".

وقال بديع بنبرة غاضبة :" الله أكبر على كل خائن .. وكل مفرط في حق مصر ، الله أكبر على كل ظالم ، يا شعب مصر ، يا مسلمين ، نحن نستجير بالله وهو القاهر فوق عباده (..) ".

وأضاف بديع :" يا شعب مصر .. يا من واجهتم الانكليز والطغاة ، اعلموا أنه لن يضيع حق وراءه مطالب ، وانا لم افر ولم يقبض علي ، وأنا لم افر فلست من الفرار بل أنا من الثوار ، ـأحرار سنكمل المشوار ".

وأضاف :" متمسكون برئيسنا محمد مرسي ، وأن هذه الحشود خرجت لتقول أن مرسي رئيسنا ورئيس كل المصريين ، وارواحنا فداك يا مرسي ، وح نجيبوا على اكتافنا "

وقال بديع محاطباً طائرة مصرية :" صور وكن صادقاً بالصورة .. يا جيش مصر الى الى مكانتك في قلوب المصريين ، وأن الملايين التي خرجت الى الميادين لن تعود إلا بعودة مرسي للحكم ".

وقال بديع :" نفدي مرسي بأرواحنا وسنعيده على اكتافنا ، 

واضاف بديع :" اقول لجيش مصر العظيم ، كما قلت له أيام المجلس العسكري ، نحن أكثر ناس تعرضنا للمحاكم العسكرية ، ولنا في اعناق لواءات العسكر 15 ألف سنة سجن ، وهذا بسبب وقيعة بيننا وبين النظام السابق ، ولكن اللواء العصار اذكره بقوله نحن نحمي حدودنا وانتم اهتموا بالسياسة ، هل يتذكر العصار ذلك ، ام السياسة اصبحت من اختصاص الجيش ؟ واقول أن مسيراتنا سلمية ، وهي اقوى من الرصاص ، واقول للجيش عود الى شعبك يا جيش مصر ، ونحن على يقين بوعد الله لنا ، وان المكر السيء لا يحيك إلا بالله ".

وقال :" النهاية لا بد أن تكون بنهاية الحكم العسكري لمصر ، وقال لهم المرشد السابق عاكف المحبوس الأن ، تعالوا نتفق على تجنيب مصر أي مخاطر كان هذا أيام المجلس العسكري ، ونحن مستعدون بوضع جميع أمكانيات الاخوان المسلمين ، وبصدورنا العارية وسلميتنا أقوى من الرصاص والقتل ، والله مع الذين أمنوا ، والله لا يحب كل خوان كفور ",

وبعت بديع رسائل قصيرة الى الشعب المصري جاء فيها :" يا شعب مصر هل انتم مع هذا الانقلاب العسكري ، والانقلاب العسكري باطل وكل الاجراءات التي تمت باطلة ، وليس إلا رئيس واحد منتحب ومجلس شورى واحد ، واقول للعالم لا تصدقوا وسائل الاعلام الكاذبة ، وهم سحرة فرعون ، وصدقوا الاعلام الذي ينقل الحقيقة ، ورئيسنا محمد مرسي ..."

ووجه رسالة الى شيخ الأزهر : انت رمز ولكنك لا تتحدث باسم المسلمين ، ولا يمكنك احتكار خطاب الشعب المصري ، من أجل الكرسي ،هذا الانقلاب الذي اغلق القنوات الاسلامية واعتقل المجاهدين الاحرار ، يا جيش مصر عد الى حضن شعبك ، وليس لنا رئيساً سوى مرسي ".

واتهم بديع " بلطجية الحزب الوطني " بحرق مصر بعد "الانقلاب العسكري" ، وعلى الجيش المصري أن لا يكون منحازاً لفصيل واحد ".

وهاجم بابا الاقباط  بقوله أنت لست إلا رمزاً دينياً ولا تمثل كل الاقباط فهناك من انتخب مرسي من الاقباط ".

وقال بديع :" اقول لكم يا شباب مصر عليكم واجب التمسك برئيسكم مرسي ، وليعلم قادة الجيش المصري أن قائدكم الاعلى هو محمد مرسي ، ولا نهاب الاعتقالات .

انشر عبر