شريط الأخبار

حقوق الدوري الإنكليزي لن تكون حصرية إلا لـ«مجنون»!

05:12 - 05 تشرين أول / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

كشف مصدر موثوق لوكالة "فرانس برس" بأن حقوق نقل مباريات الدوري الإنكليزي لكرة القدم للسنوات الثلاث القادمة في منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا لم تحصل عليها أي قناة حتى الآن مشيراً إلى أن الأمور قد لا تحسم إلا في الأيام الأخيرة التي تسبق انطلاق الموسم الجديد 2013-2014.

وقال المصدر "أستطيع التأكيد بأن أي من القنوات الفضائية لم تحصل حتى هذه اللحظة على حقوق نقل مباريات الدوري الإنكليزي على مدى المواسم الثلاثة المقبلة".

وتابع "الوكالة التي حصلت على حقوق التوزيع مطلع العام الحالي تطلب سعراً خيالياً وبالتالي فإن الأمور ليست واضحة في الوقت الحالي".

وأوضح "كل الشائعات التي تتناقلها المواقع الإلكترونية ووسائل الاعلام عارية عن الصحة تماماً".

يذكر أن قنوات شوتايم أوربيت حصلت على حقوق نقل الدوري الإنكليزي من 2007 إلى 2010 مقابل 120 مليون دولار، ثم أنتقلت الحقوق إلى قناة أبو ظبي الرياضية في المواسم الثلاثة الماضية بثلاثة أضعاف هذا الرقم وتحديداً 360 مليون دولار.

وينطلق الدوري الإنكليزي الممتاز لموسم 2013-2014 يوم السابع عشر من آب (أغسطس) المقبل.

وكانت وكالة "ام بي اند سيلفا" العالمية حصلت على حقوق نقل الدوري الإنكليزي الممتاز في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في كانون الثاني (يناير) الحالي مقابل صفقة بلغت 300 مليون دولار بحسب بعض التقارير الصحافية.

ويقول مدير وكالة "ام بي اند سيلفا" فادي زوين "سياستنا مفتوحة في ما يتعلق بعدم الحصرية وبالتالي قد نشهد مباريات الدوري الإنكليزي الممتاز على أكثر من قناة فضائية".

واعتبر زوين في حديث صحافي الشهر الماضي أن أبو ظبي والجزيرة الرياضية من أقوى المرشحين للحصول على الحقوق لكنه أشار بأن شركته تتحدث مع أكثر من قناة في الشرق الاوسط من بينها أيضاً تلفزيون دبي وتلفزيون الشارقة وقناة أوربيت شوتايم بالإضافة إلى قنوات في السعودية والعراق وقال في هذا الصدد "سياستنا هي في التكلم مع الجميع".

وختم "سنعطي حقوق النقل حصرياً في حالة واحدة: إذا كان السعر الذي ستتقدم به إحدى القنوات "مجنوناً".

وتشير مصادر مطلعة بأن قيمة الحصول على حقوق نقل مباريات الدوري الإنكليزي بلغت مراتب عالية جداً في السنوات الأخيرة ما جعله مستحيلاً  على قدرة  القنوات المحلية من تحقيق الأرباح من خلال بيع الأشتراكات ويدل على ذلك اأن أبو ظبي دفعت مبلغاً خيالياً مقداره 360 مليون دولار ولم تحقق أرباحاً كون مشتركيها أقل من 350 ألفاً بحسب تقديرات عدة.

ودق المدير التنفيذي لشركة أوربيت شوتايم ديفيد بوتوراتش ناقوس الخطر بقوله "لست واثقاً من أن أنصار الدوري الإنكليزي سيتمكنون من متابعة فرقهم المفضلة في مطلع الموسم الجديد".

وأضاف "سيكون الأمر سيئاً للغاية في حال لم يتسن لأنصار البريمرليغ في المنطقة متابعة هذه المباريات".

وأعتبر بوتوراتش بأن المبلغ الأخير الذي دفع للحصول على حقوق النقل في المواسم الثلاثة الماضية ليس "منطقياً من الناحية الإقتصادية" مشيراً إلى أن القنوات في هذه المنطقة لم تعد مستعدة لدفع أموال خيالية للحصول على حقوق النقل وقال "نحن مستعدون للتقدم بعرض يسمح لنا بتحقيق أرباح وبالتالي يتعين على الشركة صاحبة الحقوق أن تحدد مبلغاً منطقياً يتناسب مع الواقع وليس المطالبة بمبالغ غير معقولة كما في السابق".

انشر عبر