شريط الأخبار

إصابات بالاختناق في مسيرات الضفة

04:15 - 05 حزيران / يوليو 2013

رام الله - فلسطين اليوم

أصيب العشرات من المواطنين الفلسطينيين ونشطاء سلام إسرائيليين وأجانب بالاختناق الشديد نتيجة استنشاقهم للغاز المسيل للدموع الذي تطلقه قوات الاحتلال عليهم أثناء مشاركتهم في المسيرات الأسبوعية السلمية التي تنطلق من قرى ومدن الضفة الغربية.

ففي مسيرة النبي صالح الأسبوعية أصيب العشرات من المواطنين بحالات الاختناق الشديد نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي اطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي عليهم أثناء المسيرة الأسبوعية السلمية.

وقد أطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز والمياه النتنة، باتجاه المشاركين لدى اقترابهم من موقع الأراضي التي استولى عليها الاحتلال، ما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق شديد.

فيما فرضت قوات الاحتلال طوقاً أمنياً مشدداً على القرية وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة حتى إشعار آخر.

أما في مسيرة  المعصرة الأسبوعية فقد قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة المسيرة  المناهضة للجدار والاستيطان ومنعت المشاركين فيها من الوصول إلى موقع إقامة الجدار.

وقد اعترض جنود الاحتلال المسيرة ومنعوها من مواصلة التقدم صوب الجدار واعتدوا على المشاركين بالضرب المبرح.

وأكد المتحدثون في اعتصام نظم في ختام المسيرة، ضرورة توحيد الصفوف لمواجهة مخططات الاحتلال.

وفي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية أصيب عشرات المواطنين وعدد من المتضامنين الأجانب ، بحالات اختناق وإغماء جراء قمع الاحتلال الإسرائيلي للمسيرة المناوئة للاستيطان والمطالبة بفتح الطريق الرئيس للقرية.

وقد أطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين لدى وصولهم البوابة الحديدية التي تغلق الشارع الرئيسي للقرية منذ أكثر من 10 سنوات.

وتعمد الجنود استهداف الصحفيين من خلال إطلاق قنبلة صوت بين مجموعة من الإعلاميين الذين كانوا يغطون فعاليات المسيرة لمنعهم من أداء واجبهم.

يتبع...

انشر عبر