شريط الأخبار

معاريف: المعارضة المصرية أضعف من أن تقود مستقبل مصر

11:48 - 04 آب / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم


ذكرت صحيفة معاريف على صفحتها الأولى في العدد الصادر لها اليوم "إن عزل الرئيس محمد مرسي عن الحكم لن يؤدي إلى هدوء ، وإنما سيجلب مزيداً من الانقلابات الأخرى حتى وإن تحققت طموحات أحزاب المعارضة متمثلة بجبهة الإنقاذ".

وأشارت الصحيفة إلى أن الأوضاع في مصر لن تستقر، لافتة إلى أن إجراء الجيش المصري لانتخابات حرة رئاسية وبرلمانية فإنه لا يضمن من أن القوى السياسية لاسيما الإسلامية منها ستنجح في جسر الفوارق التي تفصل بينها وبين القوات المسلحة ورأب الصدع في النظام السياسي السائد في مصر.

وأوضحت الصحيفة أن العزل أو الانقلاب  على نظام حكم الإخوان في مصر سيزيد من ذلك التصدع داخل النظام السياسي وكذلك داخل المجتمع المصري نفسه، ما سيؤثر على مصير كل رئيس مصري قادم إذا لم يكن في حجم توقعات الجماهير.

كما لفتت الصحيفة إلى أنه سيؤثر على أي رئيس قادم في حال لم يعمل على تحسن واضح في النظام الاقتصادي والأمني، فإنه سيكون مصيره كمصير الرئيس المعزول محمد مرسي، وبهذا الشكل سيكون هناك سلسلة من الانقلابات.

وبينت الصحيفة أن سيناريو سلسلة الانقلابات قد يكون وارد في مصر باحتمالات كبيرة، وذلك نظراً لوجود انقسامات عميقة في المعارضة، وإنها لم تستطع تقديم بدائل حتى اللحظة، كما أنها لم تستطع طرح مرشح متفق عليه يكون قادر على اقناع الجماهير المصرية، وما الانقسام العميق التي تشهده ما يجعل أن الأمر سيكون أكثر صعوبة على التوافق فيما بينها في المستقبل.

وإضافة إلى ذلك فإن أحزاب المعارضة تتبع لأيديولوجيات ونظريات اقتصادية مختلفة، مشيرة إلى أنه طوال العام من حكم محمد مرسي لم توجه له انتقاد محدد ضد سياسته ولم يطرحوا نقاش بديل لإصلاح الوضع الاقتصادي في مصر.

 

انشر عبر