شريط الأخبار

منظمات أهلية: الاحتلال والحصار السبب المباشر وراء الكارثة التي يعيشها القطاع

02:39 - 04 تموز / يوليو 2013

غزة - فلسطين اليوم

حذرت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية من تدهور الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة جراء استمرار سياسة الحصار الظالم الذي يتواصل للعام السابع على التوالي والذي يشكل عقاباً جماعياً على شعبنا، وانتهاكاً سافراً للقانون الدولي ووثيقة جنيف الرابعة.

وأشارت المنظمات الأهلية في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه، إلى ما يشهده قطاع  غزة هذه الأيام من نقص واضح في الكثير من المستلزمات والمواد الأساسية والسلع بما فيها مواد البناء والوقود الأمر الذي اثر بصورة مباشرة على كافة مناحي وتفاصيل الحياة وأوقع القطاع في كارثة إنسانية حادة.

وأكدت :"على أن استمرار نقص السلع والمواد الأساسية وبالمقدمة منها الوقود اللازم للحياة اليومية وتشغيل محطة الكهرباء مما يدفع تجاه تدهور وتفاقم معاناة قطاعات اجتماعية ومؤسساتية مختلفة أبرزها القطاع الصحي، حيث سيؤثر ذلك على واقع الخدمات الصحية المقدمة للمرضى في  المستشفيات والمركز الصحية المختلفة إضافة إلى تأثيراته على قطاعي المياه والصرف الصحي.

وشددت ، على إن الاحتلال هو المسئول الرئيس والمباشر عن تداعيات الأزمة الإنسانية التي يحيياها أبناء القطاع ، حيث أن الاحتلال هو الذي ما زال مسئولا على المستويين المادي والقانوني عن القطاع ويتحمل تبعات أية تداعيات خطرة على سكانه استناداً لوثيقة جنيف الرابعة.

وطالب بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة بالتحرك الفوري والجاد لرفع الحصار بصورة كاملة عن قطاع غزة وليس تفكيك أجزاء منه، فالحصار هو المسبب الرئيسي للكارثة المتواصلة التي يحياها أبناء القطاع .

ودعت المنظمات الأهلية ، المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه مسائلة الاحتلال أمام المحاكم الدولية على انتهاكاته المستمرة والمنظمة لمبادئ حقوق الإنسان والعمل على عزل دول الاحتلال ومقاطعته على مختلف المستويات.

كما طالبت، على أن أنجع السبل للتصدي للاحتلال والحصار والعدوان تكمن في تحقيق المصالحة والوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام من اجل التفرغ لتعزيز صمود أبناء شعبنا واستكمال مسيرة الكفاح الوطني في مواجهة الاحتلال .

انشر عبر