شريط الأخبار

فلسطينيون يتخوفون من إحكام حصار غزة بعد عزل"مرسي"

11:13 - 04 تموز / يوليو 2013

وكالات - الاناضول - فلسطين اليوم

أعرب فلسطينيون في قطاع غزة عن تخوفهم وقلقهم الشديدين من تأثيرات سلبية عليهم؛ جراء تطورات الأحداث في مصر، والتي كان آخرها عزل قيادة الجيش المصري للرئيس محمد مرسي مساء أمس الأربعاء، فيما امتنعت رسميا حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن التعليق على هذه الاحداث.

وتوقع فلسطينيون في مدينة غزة، أن يستمر إغلاق الأنفاق المنتشرة أسفل الحدود بين قطاع غزة ومصر، وأن يتم إغلاق معبر رفح البري بين مصر وغزة لفترة طويلة، ما يعني إحكام الحصار على غزة، التي تعتمد بشكل كلي على الأنفاق للحصول على احتياجاتها من الوقود والمواد الغذائية الأساسية، للتغلب على الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ عام 2006.
وفي بيان أصدرته قيادة الجيش المصري، مساء أمس الأربعاء، أعلنت فيه تعطيل العمل بالدستور المصري الحالي الذي تم إقراره في ديسمبر الماضي، وأداء رئيس المحكمة الدستورية العليا عدلي منصور اليمين أمام الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا كرئيس مؤقت للبلاد لحين إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.
ويقول الفلسطيني عارف اللدعة، 40 عاما، وهو صاحب محل لبيع ملابس الأطفال: "يحق للشعب المصري أن يرفض الرئيس محمد مرسي فهو الذي أتى به إلى الرئاسة وهو الذي يقرر متى وكيف يعزله".
ويضيف اللدعة أن "قطاع غزة سيتعرض خلال الأيام القادمة لحصار شنيع سيتم خلاله إغلاق الأنفاق الحدودية بشكل كامل وهو ما سيولد العديد من الأزمات أهمها أزمة الوقود ونقص مواد البناء والمواد الغذائية الأساسية".
من جانبه، قال ناصر أبوعيدة، 22 عاما، وهو طالب جامعي: إن "قرار الجيش المصري صائب لأنه وقف مع الشعب المصري ونتمنى أن يتم إصلاح الأوضاع في مصر خلال الفترة المقبلة وأن لا تتطور الأمور لانقسام سياسي"، وأعرب أبوعيدة عن تخوفه من انعكاس الأوضاع في مصر بشكل سلبي على قطاع غزة من خلال استمرار إغلاق الأنفاق لفترة طويلة أو إغلاق معبر رفح "الذي يعتبر المنفذ الوحيد لفلسطيني غزة".
ورأى الفلسطيني صلاح العفيفي، 27 عاما، وهو موظف حكومي، أن قرار الجيش المصري عزل الرئيس محمد مرسي "كان بالاتفاق مع الإدارة الأمريكية ولا يخلوا من مؤامرة لانتزاع الحكم من الإسلاميين"، وقال العفيفي: "الأوضاع في مصر لا تصب في مصلحة أحد سواء الشعب المصري أو الشعب الفلسطيني ونحن نؤمن أن ما حدث هو مؤامرة ونتوقع أن يشتد الحصار على غزة خلال الفترة المقبلة ولن تمر الأزمة بسهولة".
وتوقع أن يشعر الفلسطينيون في غزة بالحصار الحقيقي إذا استمر إغلاق الأنفاق التي تستخدم لتوريد كافة احتياجات قطاع غزة الأساسية.

 

انشر عبر