شريط الأخبار

خُصصت للمكفوفين.."الاتصالات" تُعلن المؤسسات الفائزة بـ "مبادرة الحاسوب 2013"

11:08 - 04 حزيران / يوليو 2013

رام الله - فلسطين اليوم

احتفلت مجموعة الاتصالات الفلسطينية بإعلان نتائج "مبادرة الحاسوب لعام 2013" وبتسليم أجهزة الحاسوب للمؤسسات الأهلية الفائزة تحت رعاية الرئيس محمود عباس.

وخصصت المجموعة منحتها التكنولوجية هذا العام للجميعات والمؤسسات التعليمية التي تُعنى بالمكفوفين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وحضر الحفل الذي أقيم في قاعة الهلال الأحمر بالبيرة، كلّ من المستشار السياسي للرئيس نمر حمّاد ممثلاً عن الرئيس، وعمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية، وممثلين عن المؤسسات الفائزة بمنحة الحاسوب.

وقامت المجموعة بتوزيع المنحة على المؤسسات الفائزة لهذا العام، والتي شملت 18 جمعية ومؤسسة تعليمية تُعنى برعاية المكفوفين، بواقع 12 مؤسسة من مختلف أنحاء الضفة الغربية ومنها مؤسستان في القدس، إلى جانب 6 مؤسسات من قطاع غزة. وتميّزت المبادرة لهذا العام، والتي تشرِف على إدارتها وتنظيمها مؤسسة المجموعة للتنمية المجتمعية؛ بتوفير 150جهاز حاسوب حديثة ومجهّزة بأحدث البرامج والتطبيقات لتلبية احتياجات المكفوفين الخاصة.

وقد ثمّن حمّاد ممثل الرئيس هذه المبادرة، وقال في كلمته خلال الحفل "أحييكم جمعياً باسم سيادة الرئيس ابو مازن الذي شرفني بتمثيله في مبادرتكم الوطنية و الإنسانية، و الخاصة بتلبية احتياجات لفئة تعاني من الحرمان  في مجتمعنا الفلسطيني ، وهي فئة المكفوفين ، مضيفاً و نحن نقدر بالغ التقدير للجمعيات التي تقوم برعايتهم على ما يبذلونه من جهود .

و أضاف حماد " أوجه بالغ الشكر لمجموعة الاتصالات الفلسطينية على رعايتهم و مبادراتهم خلال السنوات الماضية، فإن هذا يدل على الدور الوطني للقطاع الخاص الذي لا يكتفي بالبناء و توفير فرص العمل، منوهاً إلى أن هذه المبادرات ليست مجرد مساعدة، بل هي تمتين لوحدة النسيج الوطني لمجتمعنا الفلسطيني".

 

وأكد عمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية أنّ هذه المبادرة تستهدف إتاحة المعرفة الرقمية لكافة الشرائح وضمان أن تستفيد الفئات الأقل حظاً من التكنولوجيا الحديثة، لأننا ملتزمون في المجموعة بتوظيف أحدث الوسائل والحلول التكنولوجية لخدمة مختلف القطاعات في فلسطين، والوصول إلى كافة الشرائح لاسيما ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك من خلال تقديم الدعم التكنولوجي لإسناد جهود مؤسسات المجتمع المدني القائمة على رعاية وخدمة هذه الشرائح.

 

وأوضح العكر "إنّ ما يميّز المبادرة هذا العام، أنها خُصصت لصالح الجمعيات والمؤسسات التعليمية التي تُعنى بالمكفوفين، وذلك لدعمهم ودمجهم في المجتمع، وإبراز قدراتهم في مجال التكنولوجيا، لذا حرصت المجموعة على تقديم أجهزة حاسوب و طابعات مزوّدة بنظام (بريل) الخاص بالمكفوفين، بما يسهّل استخدام الحاسوب ويتيح لهذه الشريحة المبدعة فرصة الاستفادة من التكنولوجيا والتواصل مع العالم والإبداع أكثر شأنهم شأن كافة أخوتهم وأقرانهم".

ولفت العكر إلى أن المجموعة تولي اهتماما خاصاً بذوي الاحتياجات الخاصة، وهي تترجم هذا الاهتمام عبر مبادراتها المجتمعية، وسعت إلى إبراز أهمية تكثيف الجهود وتفعيل الاهتمام بهذه الشريحة في العديد من الأنشطة والحملات سيّما حملة المجموعة التي أطلقتها مع بداية هذا العام (للحرية وجوه كثيرة)، كما نعمل في المجموعة على تنفيذ مشاريع تنموية تخدم هذه الفئة وتدعمها. وأكّد أنه سيتم تخصيص المبادرة بحيث يتمّ في كل عام اختيار فئة مستفيدة من شرائح ذوي الاحتياجات الخاصة بالإضافة إلى مؤسسات الخدمة المجتمعية.

من جهتها، أوضحت سماح أبو عون حمد مدير عام مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية أنه سيتم تزويد المؤسسات الفائزة بمختبرات حاسوب وطابعات خاصة بالمكفوفين، بالإضافة إلى تزويد الجمعيات الفائزة بخدمة الإنترنت مجاناً وبسرعات عالية على مدى عام، إلى جانب تقديم برنامج تدريبي حول كيفية استخدام البرامج الخاصة بالمكفوفين واستخدامات الإنترنت بشكل عام.

وأضافت أبو عون حمد هدفت مبادرة الحاسوب طيلة السنوات السابقة إلى المشاركة في عملية تطوير المؤسسات الأهلية والمجتمعية عبر التكنولوجيا، حيث استفاد من المبادرة منذ انطلاقتها ما يُقارب 192 مؤسسة، شملت تجهيز 23 مختبر حاسوب في جميع أنحاء الوطن، و169 مؤسسة حصلت على أجهزة لتمكينها من إدارة عملها وتقديم خدماتها للمجتمع المحلي ، من خلال توزيع 400 جهاز كمبيوتر. وأردفت "نفخر باستمرارنا بتنفيذ مبادرة الحاسوب والتي تُساهم بشكل كبير في دعم تطوّر مؤسسات المجتمع المدني في فلسطين لاسيّما الجمعيات الخدماتية في القرى والمناطق النائية".

 

و في كلمة ألقاها الطفل مؤمن أحد الفائزين بالمنحة  شكر فيها مجموعة الاتصالات الفلسطينية على دورها في تنمية المجتمع تحدث قائلاً" الأخوة والأخوات الأفاضل، إن جهاز الحاسوب قد دخل في حياتنا وأدى للبشرية ما لا يمكن تصوره من خدمات في جميع المجالات. أما أصحاب الإعاقة البصرية إذا ما حَذِقوا وتمكنوا من مهارة استعماله فإنه بالنسبة لهم العين التي يبصرون بها والخادم الأمين الذي يقودهم إلى الطريق و لأنه يُغنيهم عن الاستعانة بمن يقرأ أو يكتب لهم إنه  أراحهم من حمل أثقال كتب بريل التي يئن من ثقلها و تتقرح يداه وأنامله من المرور على حروفها النافرة"،مضيفا  الحاسوب بالنسبة لي أنا شخصيا ولأمثالي من أصحاب الإعاقة البصرية كأنه باب الحرية الذي فتح لنا وأخرجنا من السجن والقيد الذي كان يعزلنا عن العالم و كأنه الحياة التي وُلدنا إليها مجدداً بعد أن ظننا أننا مقبورون فيها.

و الجدير بالذكر بان عريف الحفل الذي قام بتقديم حفل الإعلان عن أسماء الفائزين بمبادرة الحاسوب، هو الإعلامي مصطفى الجوهري و الذي عمل بعدد من الاذاعات المحلية، و هو أحد المستفيدين من منحة مجموعة الاتصالات " مبادرة الحاسوب 2013" ، بالإضافة إلى تقديم عرض فني قدمه عازف الكمنجة الضرير ماهر الشافعي.

يُذكر أنّ مبادرة الحاسوب التي تقدمها مؤسسة مجموعة الاتصالات الفلسطينية للتنمية المجتمعية تستهدف بشكل أساسي كافة مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الأهلية لاسيما تلك المتواجدة في المناطق النائية والريفية، والتي تُقدّم خدمات لشرائح النساء والشباب والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة، والمؤسسات التي تتبنى مبادئ العمل التطوعي في فلسطين.

 

انشر عبر