شريط الأخبار

(13) صحفياً لا زالوا خلف القضبان

رغم استمرارها..انخفاض نسبة الانتهاكات بحق الصحفيين خلال حزيران

02:02 - 03 تموز / يوليو 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد تقرير للتجمع الإعلامي الفلسطيني، أن شهر حزيران/ يونيو المنصرم شهد انخفاضاً في حجم الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون الفلسطينيون في القدس والضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي والأجهزة الأمنية الفلسطينية، وذلك بالمقارنة مع الأشهر الماضية.

وبين التقرير، أن الشهر الماضي سجل عدة انتهاكات ما بين اعتداء بالضرب وإطلاق النار واعتقال واستدعاء وحرمان من السفر والتغطية.

وخلال شهر حزيران تعرضت الطواقم الصحفية الفلسطينية إلى الاعتداء المباشر من قبل قوات الاحتلال، وكان أخطرها اعتقال صحفيين ومصورين وتكسير معداتهما، خلال تغطيتهم المسيرات الأسبوعية المنددة بالاستيطان وبناء الجدار كما حدث في قرية كفر قدوم مع طاقم تلفزيون فلسطين.

وعلى الصعيد الداخلي، شهدت الضفة الغربية وقطاع غزة انخفاضاً في الانتهاكات بحق الصحفيين من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية حيث تم رصد (10) حالات فقط، تمثلت باعتقال صحفيين أثنين إلى جانب تواصل حالات الاستدعاء والتهديد ومنع من التغطية.

و فيما يلي تفصيل لأهم الانتهاكات التي رصدها التجمع الإعلامي في تقريره الشهري:

أولا: انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي:

2/6/2013: محكمة سالم الإسرائيلية العسكرية، تؤجل محاكمة الكاتب والناشط في مجال قضايا الأسرى ثامر سباعنة حتى الثلاثين من حزيران الحالي.وكانت قوات الاحتلال اعتقلت سباعنة في السادس من آذار/مارس 2013، من بيته في بلدة قباطية قضاء جنين، وهو شقيق الصحافي ورسام الكاريكاتور محمد سباعنة المعتقل منذ 16 شباط/فبراير 2013.

3/6/2013: شرطة الاحتلال تُخضع  المدونة والناشطة الفلسطينية عبير قبطي لجلس تحقيق بعد أن استدعتها للتحقيق وتمحور التحقيق حول مقالات كتبتها في مدونتها ضد مخطط تجنيد الشبان المسيحيين في الجيش الإسرائيلي، ووجهت لها الشرطة تهمة "التحريض على العنف والإرهاب" وفتحت ملف تحقيق جديداً لها بعد أن رفضت تقديم عيّنة DNA.

5/6/2013: إصابة مصوّر وكالة "أسوشيتد برس" (Associated Press) الاميركية الصحافي ناصر الشيوخي، برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في كتفه أطلقها جنود الاحتلال خلال مواجهات، قرب معسكر عوفر غرب رام الله.

6/6/2013: سلطات الاحتلال الإسرائيلي التي تسيطر على  جسر الكرامة بين الأراضي الفلسطينية والمملكة الأردنية الهاشمية، تمنع المنسق العام للبرامج والإنتاج في فضائية "القدس" الصحافي نواف العامر من السفر إلى الأردن.

8/6/2013:  قوات الاحتلال تعتقل الصحافي سعيد القاق، بعد مشادة كلامية وقعت بينه وبين شرطي إسرائيلي قام بعدها الشرطي بضربه، واقتيد إلى مركز التحقيق ومكث فيه ساعة ونصف الساعة وأطلق سراحه في اليوم نفسه.

11/6/2013:المحكمة العسكرية الإسرائيلية في معسكر سالم، تؤجل محاكمة الصحافي عنان عجاوي حتى 27 آب/أغسطس المقبل. يُذكر ان قوات الاحتلال اعتقلت الصحافي عجاوي أثناء عبوره جسر الكرامة من الأردن إلى الأراضي الفلسطينية في 12 كانون الثاني/يناير 2013.

14/6/2013: مُنِع الصحافيون من دخول وتغطية اجتماع يدعو الى تجنيد الشباب العرب في قرية يافا الناصرة، واقتصرت تغطيتهم فقط للتظاهرة الاحتجاجية المناهضة للتجنيد التي نظمت خارج القاعة.

19/6/2013: شركة "الأرز" للانتاج ومسئولين فيها وتلفزيون "احنا TV" تتعرض لتهديدات متكررة على مدى أيام عدّة، على خلفية بث "إحنا TV" تقريراً مصوراً عن اجتماع لما أطلق عليه "منتدى تجنيد العرب المسيحيين" في الجيش الإسرائيلي، الذي أقيم في "يافا الناصرة" يوم الجمعة 14 حزيران/يونيو 2013، حيث قام طاقم التلفزيون بالتسلل الى الاجتماع وتصويره بعد أن مُنع الصحافيون من الدخول في اليوم نفسه، وأظهر التقرير في الوقت نفسه التظاهرة الاحتجاجية المناهضة لفكرة التجنيد التي نظمت خارج القاعة.

21/6/2013: قوات الاحتلال تعتدي على كل من مراسل تلفزيون "فلسطين" أحمد شاور والمصور بشار نزال بالضرب المبرح وتكسير معداتهما الصحافية أثناء تغطيتهما المسيرة الأسبوعية في قرية كفر قدوم واعتقلتهما ثلاثة أيام، ثم أطلقت سراحهما مساء الأحد 23 حزيران/يونيو بعد دفع كل منهما  كفالة مالية 500 دولار.

فيما تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقال ثلاثة عشر صحفياً في معتقلاتها وهم:

- ياسين محمد ياسين أبو خضير، من القدس، كان يعمل صحفيا في جريدة القدس والطلائع والنهار، اعتقل بتاريخ 27/12/1987، محكوم بالسجن 28 سنة.

- محمود موسى عيسى، من القدس- عناتا، عمل مراسلا لصحيفة صوت الحق والحرية ومديرا للتحرير فيها، اعتقل بتاريخ 3/6/1993م، محكوم 3مؤبدات+41سنة.

- عامر عبد الحليم أبو عرفة، من الخليل، ويعمل مراسلا لوكالة شهاب في الضفة الغربية، يخضع للاعتقال الإداري منذ اعتقاله في 21/8/2011م.

- شريف الرجوب، من الخليل- دورا، يعمل مراسلا لإذاعة صوت الأقصى في مدينة الخليل، اعتقل بتاريخ 3/6/2012، وصدر بحقه حكما بالسجن لمدة 15 شهراً.

- مصعب شاور (22 عاماً)، مقدم برنامج الأسرى في إذاعة الخليل، اعتقل بتاريخ 25/2/2013

- صلاح عواد، من قرية عورتا إلى الجنوب الشرقي من مدينة نابلس، معتقل منذ نيسان (أبريل) 2011، تم محاكمته بـ7 سنوات، وهو متخرج من قسم الصحافة بجامعة النجاح بنابلس، وكان يشغل مدير الدائرة الإعلامية في نادي الأسير الفلسطيني.

- عنان سمير عجاوي، من بلدة عجة جنوب جنين، اعتقل على معبر الكرامة بتاريخ 16/1/2013 وذلك أثناء عودته من جمهورية مصر العربية.

- بكر محمد رشيد العتيلي (26) عاماً من بلدة عتيل بمحافظة طولكرم، اعتقل من منزله بمدينة نابلس حيث يعمل هناك، بتاريخ 6/3/2013، ويعمل مصورا صحفيا للعديد من الوكالات.

-أحمد الصيفي، من قرية بيزريت قضاء رام الله، طالب في كلية الإعلام في جامعة بيرزيت، معتقل منذ 19/8/2009 ويقضي حكما بالسجن لمدة "19 عاماً".

- مراد محمد أبو البهاء رام الله يعمل صحفيا في مكتب نواب المجلس التشريعي في رام الله، معتقل منذ تاريخ 15/6/2012م.

-ثامر سباعنة، من بلدة قباطية قضاء جنين، لا يزال موقوفاً في مركز تحقيق الجلمة منذ تاريخ 6/3/2013.

-وليد خالد (41) عاما من بلدة سكاكا شمال سلفيت،صحفي وكاتب، اعتقل بتاريخ 10 آذار 2013م، بعد أن أفرج عنه في 5/9/2012 ( أمضى ما مجموعه 18 عاما في سجون الاحتلال).

-عدي حربيات، اعتقل من منزله في قرية الطبقة غرب مدينة الخليل بتاريخ 26/5/2003.

ثانيا الانتهاكات الفلسطينية الداخلية بحق الصحفيين.

3/6/2013: أوقفت نيابة بيت لحم، مدير "راديو بيت لحم 2000" الإعلامي جورج قنواتي لمدة 48 ساعة، بعد أن وجهت إليه تهمة "إثارة النعرات الطائفية.

4/6/2013: محكمة صلح بيت لحم، تقرر إخلاء سبيل مدير إذاعة "بيت لحم 2000" الإعلامي جورج قنواتي، بكفالة عدلية قدرها 5000 دينار أردني، والنظر في التهم الموجهة ضده في جلستها يوم 30 أيلول/سبتمبر 2013، بعد ان وجهت له نيابة بيت لحم تهمة "إثارة النعرات الطائفية".

7/6/2013: اعتدت الشرطة الفلسطينية تعتدي على مصور موقع إذاعة  "راية أف أم" شادي حاتم، ومصور صحيفة "الحياة الجديدة" منذر زهران، خلال تصويرهما أحداث شغب اندلعت بعد مباراة  في الكرة الطائرة على ملعب ماجد أسعد في محافظة رام الله والبيرة.

8/6/2013: اعتدى أشخاص على المدون والناشط الشبابي الفلسطيني نزار بنات، يوم السبت 8 حزيران/يونيو 2013، خلال المؤتمر الوطني الرابع لمقاطعة إسرائيل، الذي عُقد في مدينة بيت لحم. وفي مداخلته انتقد بنات التنسيق الأمني والتطبيع مع إسرائيل، وعندما طلب مني وزير الاقتصاد الفلسطيني جواد ناجي الذي كان على المنصة السكوت، وعندما رفضت السكوت قال لي أمام الجمهور بكفّي تعوّي".

9/6/2013: جهاز المخابرات الفلسطيني في مدينة رام الله، يستدعي مراسل وكالة "الأناضول" التركية الصحافي علاء الريماوي ثلاث مرات خلال أسبوع فقط.

24/6/2013: الشرطة الفلسطينية في رام الله تكشف ملابسات تعرض صحفية من رام الله للتهديد بالقتل بعد تقريرها المتلفز حول التسول والشعوذة.

25/6/2013: اتهم الصحفي فتحي صباح ، عناصر من شرطة حكومة غزة ، بأنها قامت بالاعتداء عليه، اثناء استعداده والصحفيين بالحشد لتغطية الاستقبال الجماهيري الحاشد للفنان الشاب محمد عساف.

26/6/2013: تعرض الصحفي محمد أحمد عثمان، للضرب من قبل عناصر الأجهزة الأمنية وموظفين بلدية غزة, بعد وصوله لمقر البلدية معه أحد زملائه الصحفيين للحديث حول مشكلة خاصة بأرض عائلته.

29/6/2013: عناصر من الشرطة والمخابرات الفلسطينية، تعتدي بالضرب والشتم على الإعلامية في تلفزيون "وطن" روان فرحات، خلال دهم منزل عائلتها لاعتقال والدها القيادي في حركة "حماس" في مدينة رام الله.

ثالثا: التوصيات:

إزاء هذه الانتهاكات الخطيرة في الحريات العامة والاعتداء على الصحفيين والمصورين فإن التجمع الإعلامي الشبابي الفلسطيني يؤكد على التالي:

- يعبر عن قلقه من تواصل انتهاكات  الاحتلال الإسرائيلي وما تشكله من خطورة على سلامة وحياة الصحفيين والمصورين وخاصة في مناطق الضفة الغربية والقدس المحتلة.

- يثمّن التجمع الإعلامي عالياً، دور كافة الزملاء الصحفيين والإعلاميين الذين يواصلون الليل بالنهار من أجل خدمة المسيرة الإعلامية رغم ما يتعرضون له من انتهاكات من قبل الاحتلال والأجهزة الأمنية الفلسطينية المختلفة، ويدعوهم لمواصلة دورهم في خدمة المجتمع والقضية.

 - يدعو كافة المؤسسات والاتحادات الدولية والإقليمية التي تعنى بحقوق وسلامة الصحفيين وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين، ومنظمة مراسلون بلا حدود، واتحاد الصحفيين العرب، بضرورة العمل على توفير الحماية للصحفيين الفلسطينيين الذين يتعرضون يوميا للانتهاكات من قبل قوات الاحتلال. كما يدعو المجتمع الدولي لضرورة التدخل لإيقاف الممارسات الإسرائيلية السافرة والمستمرة بحقهم بلا رادع.

- يطالب التجمع بضرورة إنهاء الانقسام وأثاره السلبية على الإعلام، وعدم زج الصحفيين ووسائل الاعلام في الانقسام ووقف اعتقال الصحفيين والرقابة على الاعلام الاجتماعي،، او أي من أشكال المضايقات الأخرى. داعياً تطبيق قرارات لجنة الحريات وبالذات السماح للصحف بالتوزيع في الضفة الغربية وقطاع غزة,

انشر عبر