شريط الأخبار

السجن 30 شهرا لشاب وتمديد توقيف 3 من القدس

11:00 - 01 تموز / يوليو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

ضت المحكمة المركزية الاسرائيلية، بسجن الشاب أيمن ناصر دعاجنة (18 عاما) من سكان مخيم شعفاط، لمدة 30 شهراً.

وكان قد تم إعتقال الشاب دعاجنة وثمانية شبان آخرين 25-10-2012، بتهمة حرق غرفة مراقبة لجنود الاحتلال على المعبر العسكري في مخيم شعفاط، علما انه (الشاب دعاجنة) معتقل حاليا في سجن نفحة، فيما يعتقل شقيقه الأكبر محمود، البالغ 20 عاما، في سجن جلبوع، حيث يقضي حكما بالسجن ثلاثة اعوام، وهو معتقل مع جده محمود نوفل دعاجنة، عميد أسرى القدس، الذي قضى في سجون الاحتلال 21 عاما من حكم بالسجن المؤبد.

من جهة اخرى مددت محكمة الصلح الاسرائيلية، توقيف 3 شبان من حي الصوانة بالقدس، حتى يوم الخميس، لتقديم لائحة إتهام ضدهم في المحكمة المركزية.

وشملت عملية التمديد هذه كلا : إياد الشلبي (22 عاما)، أمير القضماني (18 عاما)، أحمد العلمي (22عاما)، حيث وجهت لهم تهمة الاعتداء على احد المستوطنين.

وكان قد تم إعتقال الشلبي والقضماني قبل أسبوعين، وتم تمديد توقيفهما يوم الخميس الماضي، حتى اليوم الاثنين، فيما تم إعتقال أحمد العلمي، يوم الخميس الماضي ومدد توقيفه لليوم الإثنين، ليعاد تمديد توقيفهم مجددا حتى الخميس المقبل.

انشر عبر