شريط الأخبار

كتلة فتح البرلمانية تنتقد تجاوز دور المؤسسة الأمنية التنفيذي تجاه "ابو زايدة"

09:36 - 01 تشرين أول / يوليو 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكدت كتلة فتح البرلمانية اليوم، أنها تفاجأت من البيان الذي صدر عن المؤسسة الأمنية ، والذي نُشر على وسائل الإعلام، كرد على مقال الدكتور سفيان أبو زايدة 'زمن الرئيس'.
 
واعتبرت الكتلة البيان المنسوب للمؤسسة الأمنية سابقة خطيرة ، مطالبة الرئيس عباس بصفته رئيسا لفلسطين ، ووفقا للمادة (35) من القانون الأساسي وبأنه لامساس بحرية الرأي ولكل إنسان الحق في التعبير أو الكتابة أو غير ذلك، مع مراعاة أحكام القانون.
 
وأكد البيان على أن ما تحدث به الدكتور سفيان أبو زايدة يعد في خانة الحرية الشخصية ،وإذا حمل إهانة أو تجاوز للقانون فإن القضاء الفلسطيني صاحب الحق في النظر بهذه الإساءة أو المحاسبة.
 
وأوضح البيان أن المؤسسة الأمنية هي مؤسسة تنفيذية لحماية الوطن والمواطن وتنفيذ القانون ، وذلك وفقا لتعليمات الرئيس باعتباره القائد الأعلى .
 
وأشارت كتلة فتح أن بيان المؤسسة الأمنية يعد سابقة خطيرة وانتهاك للقانون الأساسي، وتجاوز لدور المؤسسة الأمنية التنفيذي.
 
وتمنت كتلة فتح على الرئيس عباس اتخاذ ما يلزم من إجراءات تكفل سيادة القانون، والحق في حرية الرأي والتعبير، وإلزام الأجهزة الأمنية بدورها المنصوص عليه حسب القانون.
 
وقد وقع على البيان 14 نائب من أعضاء المجلس التشريعي عن حركة فتح.
 
وتجدر الإشارة إلى أن بياناً تم توزيعه على وسائل الإعلام منسوب للأجهزة الأمنية الفلسطينية استنكرت فيه مقالاً سياسياً للقيادي في حركة فتح الدكتور سفيان أبو زايدة انتقد فيه سياسات الرئيس محمود عباس تجاه الأوضاع الفلسطينية عموماً وقطاع غزة على وجه التحديد من خلال وجهة نظر ناقدة.

انشر عبر