شريط الأخبار

"اسرائيل" تخشى من السيناريو الأسوأ بعد تطور الأحداث في مصر

06:19 - 01 حزيران / يوليو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قالت القناة الثانية في تلفزيون الاحتلال في تقرير نشرته اليوم الاثنين إن الاضطرابات في مصر تؤكد مرة أخرى مدى هشاشة اتفاق السلام الذي تم توقيعه منذ 35 سنة.

وتساءلت القناة:" هل الإضرابات التي تضرب مصر حالياً ستؤثر على اتفاق السلام المبرم بين البلدين؟".

وأجاب البروفيسور أفرايم عنبر وهو مدير مركز أبحاث بيغين السادات للدراسات الإستراتيجية بجامعة "بار إيلان" المتخصص بالشؤون المصرية قائلا: "لقد واجهت تلك الاتفاقية على مر السنين اختبارات صعبة، ومع ذلك ظلت قائمة، إلا أنه لم يتم تحصينها،  كل حرب تندلع بسبب انتهاك اتفاقيات السلام، ومن المحتمل ألا يصمد هذا الاتفاق، هذا ليس زواجًا كاثوليكيًا، توجد بمصر العديد من الدوائر التي لا يروق لها العلاقات الجيدة مع إسرائيل، وهؤلاء ليسوا إسلاميين فحسب وإنما علمانيين أيضًا".

ورأى البروفيسور أفرايم عنبر أن السيناريو الأسوأ بالنسبة لـ "إسرائيل" هو وصول التيار السلفي إلى سدة الحكم في مصر، وهم  الذين ينادون بقطع العلاقات مع "إسرائيل" مستذكرا أنه رغم أن الإخوان المسلمين أيضًا قطعوا الاتصالات مع حكومة "إسرائيل"، وأن كل العلاقات الآن تجرى عبر الجيش، إلا أنهم على الأقل لم يتنصلوا من اتفاقية السلام على حد تعبيره.

وحذر مدير مركز أبحاث بيغين السادات للدراسات الإستراتيجية من أن الساحة المصرية تعج بمن وصفهم أكثر جنونًا من الإخوان المسلمين مشيراً إلى أنه من بين صفوف العلمانيين من هو أكثر عداءً من الإخوان لـ "إسرائيل".

وبحسب تقديرات عنبر فإن الإخوان المسلمين لن يتنازلوا بسهولة عن الحكم، حتى لو تدهورت الأمور في مصر لحرب أهلية.

انشر عبر