شريط الأخبار

الرئاسة: مرسي مستعد لفعل أي شيء للخروج من الأزمة

02:07 - 01 حزيران / يوليو 2013

قال السفير عمر عامر، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس محمد مرسي مستعد لفعل أي شيء من أجل الخروج من الأزمة الحالية وتحقيق الاستقرار لمصر بشرط أن يتفق مع الدستور والقانون. 

وفي الوقت نفسه قال عامر في مؤتمر صحفي بقصر القبة حول أحداث مظاهرات 30 يونيو التي خرجت في كل ميادين مر للمطالبة برحيل الرئيس مرسي: إن فكرة تقديم الرئيس لتنازلات أو قبوله بشروط مسبقة للخروج من الأزمة أو القبول بالحوار فهذا أمر مرفوض وغير مقبول. 

وردا على سؤال حول أن الشارع ممتلئ بملايين المتظاهريين، الذين لا تمثلهم نخبة ولا جبهة إنقاذ ولا غيرها، ولم ينتظروا نتائج الحوار، الذي تصر عليه الرئاسة لمدة شهر أو شهرين، ولكن تحتاج إلى حلول فورية وسريعة مثل أن يخرج الرئيس ويعلن قرارات لحل الأزمة. 

وشدد عامر على أن هناك بالطبع حلولا سريعة واجبة من أجل الخروج من الأزمة الحالية، لكن فكرة فرض الشروط المسبقة قبل الحوار غير مقبولة، مؤكدا أن الرئاسة لا تتجاهل أبدا أي مبادرة جادة من أي طرف حتى من الشباب وليس النخبة فقط، وذلك من أجل تجاوز تلك الأزمة.

انشر عبر