شريط الأخبار

حزب النور يطالب الرئيس بتقديم تنازلات

02:03 - 01 حزيران / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

حث يونس مخيون زعيم حزب النور الإسلامي الرئيس محمد مرسي الذي كان حليفه ذات يوم على تقديم تنازلات لتجنب إراقة الدماء، وعرض اليوم الأحد القيام بدور الوساطة مع المتظاهرين. 

ونظم معارضو مرسي اليوم الأحد أكبر مظاهرات منذ سقوط الرئيس السابق حسني مبارك للمطالبة برحيل مرسي بعد عام من توليه السلطة. 

وقال مخيون إن المحتجين "مخطئون" في محاولة الإطاحة بأول رئيس مصري منتخب. وكان حزب النور ساعد في صعود مرسي للسلطة لكنه نأى بنفسه منذ ذلك الحين عن القوى الاسلامية المحتشدة حوله. وأضاف مخيون أن سقوط مرسي سيكون ممكنا ما لم يقدم تنازلات. 

وقال مخيون في مقابلة أجرتها معه رويترز إنه يتعين تقديم تنازلات حتى إذا كانت صعبة ومريرة لحقن دماء المصريين، وأضاف "خايفين يحصل تصعيد يصعب التحكم فيه ويكون الصوت الأعلى في الشارع هو صوت السلاح". 

ومضى مخيون يقول إنه لم يعد بإمكان مرسي اجتياز الاحتجاجات ببساطة مثلما حدث في السابق وعبر عن اعتقاده بأن مرسي قد يجبر على إجراء استفتاء حول بقائه في السلطة. 

وقال مخيون "أعتقد أن الرئيس يراهن على انها مليونية كباقي المليونيات من الممكن ان يحصل بعض الخسائر وتستقر الأوضاع ولكن أعتقد أن هذه المرة تختلف عن المرات السابقة". 

واستطرد قائلا "أعتقد أن هذه المرة تختلف عن المرات السابقة."وأنه يتعين حل الأزمة وليس تخطيها، وأشار إلى أن حزبه الذي حصل على أكثر من خمس المقاعد في البرلمان قبل 18 شهرا يستطيع القيام بدور الوساطة حيث إنه منفتح على جميع الأطراف.

انشر عبر