شريط الأخبار

مدريد تتنافس لاستضافة «أولمبياد 2020» بـ«تكلفة معقولة»

08:53 - 30 حزيران / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

عتبرت الرئيسة التنفيذية لملف مدريد لاستضافة دورة الالعاب الاولمبية الصيفية عام 2020 ان العاصمة الاسبانية قادرة على تنظيم الاولمبياد بنجاح بميزانية معقولة. وقالت تيريزا زابيل، البطلة الاولمبية مرتين في الشراع لفرانس برس: "لا يمكننا جعل الألعاب الأولمبية اكثر كلفة كل مرة".

وفازت زابيل (48 عاما) بالذهبية الاولى في اولمبياد برشلونة 1992، والثانية في اولمبياد اتلانتا 1996.

وتابعت: "يمكننا ان نبرهن وان نظهر للعالم انه يمكننا تنظيم الالعاب بميزانية معقولة". وكان الالماني توماس باخ المرشح الابرز لخلافة البلجيكي جاك روغ في رئاسة اللجنة الاولمبية قال في حملته الانتخابية ان تنظيم الالعاب الاولمبية يجب ان يكون جذاباً ومعقولاً قدر الإمكان للكثير من المدن والدول. وأضافت زابيل الفائزة ببطولة العالم ايضا خمس مرات تعليقا على الحالة الاقتصادية في اسبانيا: "اعتقد ان الكثير من الحديث عن اسبانيا في الاعوام القليلة الماضية جعل الناس يفكرون انها تعاني من مشكلات اقتصادية ولكن عندما يزورونها لا يرون اي علامات للركود".

وتتنافس مدريد مع طوكيو واسطنبول على استضافة دورة الالعاب الاولمبية عام 2020، وسيجري التصويت لاختيار المدينة الفائزة في ايلول/سبتمبر المقبل في بوينس ايرس، التي ستشهد ايضا انتخاب رئيس جديد للجنة الاولمبية الدولية خلفا للروغ. والميزانية الاسبانية لتنظيم الالعاب تبلغ 3.1 بليون دولار وهي الاقل مقارنة مع ميزانيتي اسطنبول وطوكيو. واوضحت زابيل ان وفد اللجنة الاولمبية الدولية الذي زار مدريد كان سعيدا وان تقريره عن حملة مدريد كان ايجابيا. واستعرضت بعض نقاط القوة قائلة "لدينا قطاع صحي مثالي، وليس هناك اي مشكلات اقتصادية تعاني منها حملة الترشيح للاولمبياد، وبامكاننا ان نكون شركاء رائعين للحركة الاولمبية". واشارت ايضا الى ان هناك "عدد قليل من المنشآت التي يجب بناؤها وبكلفة زهيدة".

انشر عبر