شريط الأخبار

فلسطينيو الداخل يشكون "برافر" الاستيطاني للأمم المتحدة

08:49 - 30 تشرين أول / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قرّرت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني، التوجّه إلى الأمم المتحدة بشكوى ضد مخطط "برافر" الاستيطاني الإسرائيلي الذي يهدّد بتدمير عشرات القرى الفلسطينية في النقب جنوب الأراضي المحتلة عام 1948، وتهجير عشرات الآلاف من المواطنين الفلسطينيين.

وذكرت اللجنة في بيان صحفي اليوم الأحد، أنها تعتزم رفع شكوى لسكرتير الأمم المتحدة بان كي مون باسم لجنة المتابعة بصفتها القيادة العليا لفلسطينيي الـ 48 كـ "أقلية قومية في الدولة العبرية تتعرض لسياسة أبارتهايد من قبل السلطات الرسمية الإسرائيلية وفي مقدمتها مؤسسة الكنيست التي صادقت بالقراءة الأولى على قانون برافر الذي يسلب المواطنين الفلسطينيين في النقب أرضهم لصالح الأغلبية الحاكمة والمسيطرة اليهودية، الأمر الذي يتنافى مع حقوق الأقليات القومية بحسب قرارات الأمم المتحدة"، وفق البيان.

وأفادت اللجنة بأنها تخطط لنصب خيمة احتجاج دائمة أمام مقر الحكومة الإسرائيلية بمدينة القدس المحتلة، وأنها تعمل على تشكيل لوبي ضاغط في البرلمان "الكنيست" مهمته العمل على منع استكمال سن قانون "برافر" العنصري.

وفي السياق ذاته، قرّرت لجنة المتابعة العليا تأجيل الإضراب العام في الوسط العربي احتجاجا على المخطط المذكور، حيث كان من المقرّر الشروع به بتاريخ 8 تموز (يوليو) المقبل، على أن يكون الموعد الجديد للإضراب في الـ 11 من الشهر ذاته.

ويهدد قانون "برافر- بيغين" العنصري بتدمير عشرات القرى الفلسطينية غير المعترف بها من قبل سلطات الاحتلال في النقب، وتهجير عشرات آلاف المواطنين الفلسطينيين، ومصادرة نحو 800 ألف دونم من أراضيهم.

انشر عبر