شريط الأخبار

أوقاف غزة: ننتظر ضمانات شركة الطيران لاستئناف رحلات العمرة

09:51 - 29 حزيران / يونيو 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد الوكيل المساعد لوزارة الأوقاف حسن الصيف أن إعطاء الوزارة لشركة الطيران الفلسطينية مهلة 48ساعة لحل مشكلة الأعطال بالطائرات، نتيجة لتكرر هذه الأعطال التي تهدد حياة المعتمرين.

وقال الصيفي في تصريح لـ "الرأي" السبت، إن الأعطال تكررت وبدأت في أول رحلة في تاريخ 13/2، ثم حدث عطل ثاني في رحلة أخرى بتاريخ 27/2 ولم تقلع الطائرات إلا بعد 5ساعات لوجود خلال في هذه الطائرة، ولم يقلع المعتمرين إلا عندما استبدلت الطائرات.

وأضاف، تكرر الخلل مرة أخرى وذلك بانفجار أحد إطارات طائرة اقلع بها المعتمرين وذلك بتاريخ 26/6، مطالباً الخطوط الجوية الفلسطينية بتقديم ضمانات أكيده ومقنعة، بأن ما حدث لن يتكرر من قبل الخطوط الجوية.

وأكد أن الأوقاف تفاجئت بعودة أول رحلة وبدأت الأمور تتكرر ومنحناهم فرصة وفي الرحلة الثانية كانت هناك مشاكل أيضاً، وتكرر الفني المتعلق بجودة الطائرة لسلامة المواطنين في الجو.

ودعا الصيفي الخطوط الجوية لعدم الارتباط فقط في الخطوط المصرية وايجاد بديل أفضل كالخطوط السعودية أو الأردنية، مؤكداً أن المشكلة تكمن في الخطوط الفلسطينية كمؤسسة وأن عليها التعاقد مع شركات جيدة.

وتساءل عن السبب في عدم استئجار طائرات جيدة، ليتم نقل المعتمرين بها، ولو كلف الأمر أموالاً أكثر، عاداً بعض الشركات أنها تتعامل مع المواطن الفلسطيني كسلعة يجنوا منها مال أكثر، ولا يهمهم سلامة المواطن.

وطالب الخطوط أن تفحص الطائرات جيداً قبل إقلاعها، موضحاً أن وزارة الأوقاف ستدرس تقدمة الشركة من ضمانات غداً بعد المهلة التي قدمناها أمس بـ 48 ساعة، بأن تحسن من الطائرات المستخدمة وإلا ستوقف رحلات العمرة.

ولفت إلا أن رحلات العمرة تأخرت بعد أن كان من المقرر أن تبدأ في 15 يناير ولكنها أقلعت في 30 يناير بسبب عدم جاهزية شركات الطيران.

وأوضح أن رحلات العمرة تخضع بمجملها لشركات الحج والعمرة الخاصة ولها الحق في الاستئجار والتعاقد مع الخطوط الناقلة المساكن للمعتمرين، مشيراً إلى أن مهمة الأوقاف مراقبة ومتابعة الشركات بالتزامها بالبرامج المعلنة لنقل المعتمرين.

وشدد على أن "وزارة الأوقاف إن وجدت نفسها أمام المفاضلة بين شركة الطيران سلامة الإنسان الفلسطيني فسنختار بكل تأكيد سلامة الإنسان".

من جانبه، قال نائب المدير العام للخطوط الجوية الفلسطينية ياسر رزق "إن حدوث الأعطال الفنية في الطائرات التي تقل المعتمرين الفلسطينيين، نتيجة لخلل قد يكون بسبب الأحوال الجوية"، لافتاً إلا أن العطل حدث مرة واحدة فقط وتم إصلاح الطائرة التي حدث بها العطل مباشرة.

وأكد أن اختيار الخطوط الجوية المصرية كان لما لها من خبرة وباع طويل في رحلات الطيران التي تجوب العالم، مشدداً أن الخطوط الجوية الفلسطينية اشترطت أن تكون الطائرات ضمن الشروط والضوابط العالمية للسلامة.

ونفى رزق ما تم تداوله في وسائل الإعلام من انفجار أحد إطارات الطائرات التي تقل المعتمرين الفلسطينيين، مؤكداً أن الأمر كان عبارة عن تجديد إطار فقط كان عمره الافتراضي قد انتهى.

وأكد أن الطائرات قبل أن تقلع يتم التأكد من سلامتها الفنية بنسبة 100%، للحفاظ على سلامة الركاب.

انشر عبر