شريط الأخبار

لجنة القدس بالتشريعي تحذر من خطورة اقتحام الأقصى

09:35 - 29 كانون أول / يونيو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


حذر الدكتور أحمد أبو حلبية رئيس لجنة القدس بالمجلس التشريعي بغزة، من خطورة استمرار اقتحامات الاحتلال وقطعان المستوطنين للمسجد الأقصى وباحاته، لافتًا إلى أن عمليات الاقتحام تسير ضمن مخطط (إسرائيلي) يهدف لفرض أمر واقع لمزاعم الاحتلال في القدس.
وأكد أبو حلبية في تصريحات متلفزة، مساء السبت، أن محاولات الاحتلال لإخفاء الطابع العربي والإسلامي في المدينة لن تفلح"، مضيفًا أن القدس ستبقى عاصمة فلسطين التاريخية والأبدية.
وأوضح أن الاقتحامات مقدمة لتقسيم مبدئي للأقصى قبل إقامة الهيكل المزعوم، منوهًا إلى أن اليهود يعتبرون ساحات ومصاطب وحدائق المسجد المبارك تابعة لبلدية الاحتلال.
واستنكر أبو حلبية استمرار مخططات الاحتلال ضد المسجد الأقصى وساحاته من حفريات وفتح أنفاق جديدة أسفله وفي محيطه، بالإضافة للاقتحامات المتواصلة والاعتداء على المصلين داخله.
وبيَّن أن (إسرائيل) تكثف من الاستيطان داخل القدس؛ من أجل تقسم المنطقة لصالح نفوذها ومصالحها الشخصية, مشيراً الى أن الاحتلال ضرب القرارات الدولية كافة بعرض الحائط, دون أي اعتبار لأحد.
وطالب أبو حلبية الدول العربية، بضرورة تقديم الدعم المالي لأهل القدس لتعزير صمودهم في وجه التهويد، داعيًا المقدسيين إلى الاستمرار في تحديهم للاحتلال.
وكانت جماعات يهودية متطرفة برفقه عدد من المستوطنين، اقتحمت باحات المسجد الأقصى المبارك صباح الخميس المنصرم، في الوقت الذي تواجد فيه مئات المصلين.
وكشف رجل الدين اليهودي يعقوب مادان، أن جهاز الأمن الداخلي (الاسرائيلي) الشاباك، هو الذي يقف وراء المداهمات اليهودية لباحات المسجد الأقصى.
وينظم رجال الدين داخل دولة الاحتلال حملات واسعة لإدخال 15 ألف مصلى يهودي إلى باحة الأقصى خلال السنة الجارية، علمًا بأن عدد الذين اقتحموا الأقصى للصلاة منذ مطلع السنة بلغ ألفي مدني وألف جندي في الجيش ومائتي ألف سائح أجنبي.

انشر عبر