شريط الأخبار

بعد إغتيال مفتش الداخلية بالعريش..إنفجار يهز معسكر الأمن شمال سيناء

06:49 - 29 تشرين أول / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكد مصدر أمنى مسئول بوزارة الداخلية أن 3 ملثمين كانوا يستقلون سيارة دفع رباعى، استهدفوا سيارة العميد محمد هانى مفتش وزارة الداخلية بالعريش، وأطلقوا عليه النيران بكثافة حتى استشهد متأثرا بإصابته وفروا هاربين.

وأضاف المصدر، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن مفتش الوزارة كان يتفقد الحالة الأمنية بمنطقة جامع الخلفاء بطريق البحر بالعريش، وأثناء ذلك فوجئوا بالسيارة الدفع الرباعى تستهدفه وأمطره مستقلوها بالأعيرة النارية حتى أودوا بحياته. 

وأوضح المصدر أن الشهيد كان بصحبته سائقه والذى أصيب بصدمة عصبية من جراء الواقعة التى شاهدها ومقتل العميد أمام عينه بصورة مؤثرة، وتم نقله مستشفى العريش لعلاجه، وتكثف الأجهزة الأمنية بالمنطقة من جهودها لكشف ملابسات الحادث والكشف عن مرتكبيه.

في سياق متصل أصيب مجندان من قوات الأمن المركزي بالوجه والعين اليوم، بشمال سيناء إثر انفجار جسم مجهول داخل معسكر الأمن المركزي بمنطقة "الأحراش" برفح.

وذكر مصدر أمنى، أن الانفجار تسبب في إصابة المجند فتحي الشربيني ومبروك عطية بشظايا في الوجه والعين وحالتهما حرجة. تم نقل المجندين إلى مستشفى رفح العام للعلاج.

يذكر أن مسلحون مجهولون قاموا باطلاق النار على العميد محمد هاني، مفتش الداخلية بشمال سيناء، مما أسفر عن استشهاده أمام استراحته بوسط العريش.

 


انشر عبر