شريط الأخبار

مشادة بين ابنتي أبو الفتوح والشاطر على “فيسبوك”

09:10 - 29 كانون أول / يونيو 2013

القاهرة - فلسطين اليوم


وقعت مشادة كلامية بين عُلا، ابنة رئيس حزب مصر القوية المعارض، عبدالمنعم أبو الفتوح، وهو قيادي سابق في جماعة الإخوان المسلمين، وبين خديجة ابنة خيرت الشاطر، النائب الأول للمرشد العام لجماعة الإخوان، وذلك بعد حديث الأولى عن فعاليات 30 حزيران (يونيو) المقررة لسحب الثقة من الرئيس محمد مرسي، واعتبارها أن الجماعة تنوي التضحية بعدد من شبابها، نقلاً عن صحيفة “الشروق” المصرية الجمعة.

وبدأت المشادة مع كلمات كتبتها عُلا على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”. وقالت فيها “واضح أن القيادات ناوية تضحي بـ١٠٠ أو ٢٠٠ من شبابها الأيام الجاية، الشباب لسه ما وعيش الدرس يا دولة العواجيز″، الأمـر الذي ردت عليه ابنة الشاطر “لا يا حبيبتي، وعي جيداً من يعمل لإعلاء كلمة الله ويبذل فيها الغالي والنفيس، وعلى الصعيد الآخر من يسعى لدنيا يصيبها أو ولاية لما ضاعت منه فقد صوابه ورشده ومضى يفرق الصف ويغني على ليلاه، متناسياً همّ الوطن، وساعتها دولة عواجيز أشرف من أنصاف الرجال”.

وتنوعت التعليقات التي شهدتها صفحة ابنة أبو الفتوح ما بين خلاف حادّ وتلاسن بين أنصار الإخوان ومعارضيهم. وقالت إحدى المعارضات: “يا خديجة يا حبيبتي، والدك بيضحي بشباب الإخوان عشان يحمي ملكه والبيزنس بتاعه، والله ليسألن يوم القيامة عن كل ذلك. اللهم انتقم منه أشد انتقام يا رب”.

فيما انتقدت أخرى طريقة الحديث مُعلقة: “دي ردود (الأخوات). طب ما انتو عادي أهو بتتبعوا سياسة فرش الملايات”.

انشر عبر