شريط الأخبار

محامو وزارة الأسرى: الأسرى يتعرضون لهجمة شرسة

10:28 - 28 كانون أول / يونيو 2013

الضفة الغربية - فلسطين اليوم


قال محامو وزارة شؤون الأسرى والمحررين، إن الأسرى في كافة السجون الإسرائيلية يتعرضون لهجمة شرسة من قبل ادارات سجون الاحتلال، وأن الأسابيع الماضية شهدت ارتفاعا ملحوظا في حجم ونوع هذه الاعتداءات.

وأضاف المحامون أنه يوميا تسجل الكثير من الانتهاكات بحق الأسرى، كالضرب والشتم والعزل وفرض الغرامات والتفتيشات المهينة لذويهم أثناء الزيارات، وحملة التنقلات التي يراد منها اسكات الأسرى وعدم مطالبتهم لحقوقهم المنصوص عليها في الاتفاقيات الدولية، حيث تم نقل العديد من ممثلي الأسرى لتحقيق هذا الهدف، بالإضافة إلى الإهمال الطبي المتعمد بحقهم، سيما المرضى الذين يحتاجون إلى رعاية خاصة بشكل يومي.

ففي سجن عسقلان يتعرض الأسرى يوميا لحملة تفتيشات متكررة من قبل شرطة السجن، التي تتعمد العبث بممتلكاتهم والاعتداء عليهم بعد اخراجهم إلى ساحة الفورة، وان هذه التفتيشات تبدأ عادة الساعة العاشرة ليلا وتستمر لعدة ساعات، تقلب فيها غرف الأسرى رأسا على عقب، ولا يراعى وجود أكثر من 30 أسيرا مريضا لا يقدم لهم العلاج المطلوب، وهو ما دفع الأسرى إلى مقاطعة العيادة وعدم النزول اليها منذ يوم الأحد الماضي، لتجاهل مطلبهم بتغير طبيب السجن الذي يتعامل معهم بشكل سيء.

وشدد محامي الوزارة كريم عجوة، على ضرورة التدخل السريع لإنقاذ حياة الأسرى المرضى في سجن عسقلان، خصوصا الأسير محمد براش، الذي يعاني من مشاكل صحية عديدة تتمثل بصعوبة في السمع والنظر وبحاجة لزراعة قرنية بالعين اليسرى، وتركيب طرف اصطناعي كون رجله اليسرى مبتورة.

وناشدت وزارة الأسرى كافة المؤسسات الحقوقية والانسانسة والمجتمع الدولي الى الخروج عن صمتهم، ومطالبة إسرائيل بالكف عن الاستهتار والممارسات اللا انسانسة واللااخلاقية بحق الأسرى، وشددت على أن الأوضاع في السجون لا تحتمل مزيدا من التراخي وتضييع الوقت.

انشر عبر