شريط الأخبار

نتانياهو و بيرس يرفضان فكرة الدولة ثنائية القومية

07:13 - 27 تشرين أول / يونيو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بأن حكومة الاحتلال لا تريد دولة ثنائية القومية, مؤكدا ان التسوية أمر مرغوب فيه ولكن يجب ان يعتمد على الامن وليس على الارادة الحسنة فقط.

ومن جهته أكد رئيس دولة الكيان شمعون بيرس "ان فكرة الدولة ثنائية القومية تتنافى وروح رؤيا مؤسس الحركة الصهيونية بنيامين زئيف هرتسل وتعرض للخطر الطابع اليهودي والديمقراطي لـ اسرائيل".

وتطرق بيرس الى جهود وزير الخارجية الامريكي جون كيري لاسئناف عملية التسوية بين "اسرائيل" والفلسطينيين فقال انه "يرحب بوصول الوزير كيري الى المنطقة مرة اخرى اليوم وان "اسرائيل" ستساعده من اجل ان تتكلل مساعيه بالنجاح". ورأى بيرس ان فرصة استئناف العملية التفاوضية اصبحت سانحة ولا يجوز تفويتها.

وجاءت اقوال نتنياهو وبيرس خلال المراسم الرسمية التي اقيمت في القدس اليوم "لاحياء ما تسمى الذكرى السنوية لرحيل هرتسل.

وفي سياق متصل يذكر ان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اجتمع في عمان ظهر اليوم مع العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني, لبحث سبل استئناف المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية قبل ان يتوجه الى "اسرائيل" في خامس زيارة له منذ توليه مهام منصبه قبل حوالي 3 اشهر.

وسيجتمع كيري في القدس مساء اليوم مع بنيامين نتانياهو ثم يعود الى الاردن للقاء الرئيس محمود عباس قبل ان يتوجه الى "اسرائيل" مرة اخرى مساء بعد غد السبت لمواصلة المباحثات مع نتانياهو.

وكان  كيري قد صرح في ختام زيارته للكويت امس بأنه لم يحدِّد موعداً معيناً لاستنئاف المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية لكنه دعا إلى تحقيق تقدم ملحوظ في العملية السلمية قبل انعقاد الدورة الجديدة للجمعية العامة للامم المتحدة في شهر ايلول سبتمبر المقبل .

واعرب سفير الاتحاد الاوروبي لدى "اسرائيل" اندرو ستندلي عن دعم الاتحاد للجهود الامريكية وحذر من انه اذا لم يحدث تقدم ولم تستأنف العملية السياسية فإن نافذة الفرص لتحقيق حل الدولتين قد تغلق من جديد

انشر عبر