شريط الأخبار

الأردن تحمل "إسرائيل" مسؤولية سلامة أسرى أردنيين مضربين عن الطعام

05:12 - 27 كانون أول / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم


دعا مجلس النواب الأردني، اليوم الخميس، المجتمع الدولي إلى بذل جهود لحل قضية خمسة أسرى أردنيين مضربين عن الطعام منذ نحو شهرين في سجون "إسرائيل"، محملا تل أبيب مسؤولية سلامتهم.

وحمل المجلس في بيان "سلطات الاحتلال الإسرائيلي كامل المسؤولية عن سلامة وحياة الأسرى والمعتقلين والسجناء الأردنيين في سجون الاحتلال الذين نفذوا أضرابا مفتوحا عن الطعام".

وأكد "دعمه اللامحدود ووقوفه الكامل مع مطالبهم المشروعة، مشدداً في الوقت نفسه على ضرورة حل قضيتهم بأسرع وقت ودون ابطاء أو مهادنة".

ودعا المجلس "المجتمع الدولي لا سيما المؤسسات والمنظمات الدولية وحقوق الانسان (...) للتحرك الفوري والوقوف عند مسوولياتهم للتخفيف من معاناتهم والمحافظة على سلامتهم وتحقيق مطالبهم بما في ذلك السماح لذويهم بزيارتهم ومعاملتهم المعاملة الانسانية اللائقة".

ويضرب خمسة أسرى من أصل 26 اسيراً أردنيا في سجون (إسرائيل) عن الطعام منذ الثاني من أيار/مايو الماضي، احتجاجا على أوضاعهم.

وقال أهالي الاسرى في بيان أن أبناءهم"يعانون ظروفا صحية خطيرة"، مطالبين ب"تفعيل اتفاقية وادي عربة (معاهدة السلام) والتي تكفل لهم الانتقال إلى السجون الأردنية وإكمال فترات سجنهم في الأردن".

وأفرجت (إسرائيل) عن اسيرين أردنيين في كانون اول/ديسمبر 2012 في اطار تنفيذ المرحلة الثانية من صفقة التبادل مع حركة "حماس" مقابل الافراج عن الجندي جلعاد شاليط.

ونقلت (إسرائيل) عام 2007 أربعة أسرى أردنيين إلى المملكة لاكمال فترة سجنهم المؤبد لادانتهم بقتل جنديين إسرائيليين عام 1990.

ووقع الأردن مع (إسرائيل) معاهدة سلام عام 1994.

انشر عبر