شريط الأخبار

والد الشهيد محمد الدرة: الحكم الفرنسي في قضية نجلي انتصار له وللشهداء الفلسطينيين

12:45 - 27 تموز / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

عبر جمال الدرة والد الطفل الفلسطيني "محمد الدرة" الذي استشهد بنيران جيش الاحتلال الإسرائيلي عام 2000، عن ارتياحه لإدانة وتغريم محكمة الاستئناف في باريس ليهودي فرنسي ادعى أن القناة التليفزيونية الفرنسية الثانية لفقت تقريرا مصورا لاتهام إسرائيل بقتل "الدرة".

ووصف جمال الدرة في تصريحات لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط بغزة اليوم الخميس، الحكم بأنه انتصار لدماء نجله ( محمد) ولكل الشهداء الفلسطينيين، داعيا القناة التليفزيونية الفرنسية الثانية إلى ملاحقة مقدم تلك الدعوى قضائيا.

وقال الدرة " سألاحقه أنا أيضا قضائيا أمام المحاكم الفرنسية، وطالب الدول العربية والسلطة الفلسطينية بضرورة مساندته ، قائلا "أقف وحدي بالميدان في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي الذي يقتل الشعب الفلسطيني يوميا".

وأضاف أنه رفع دعوى قضائية ضد الاحتلال الإسرائيلي لإثبات الإصابات التي تعرضت لها أثناء إطلاق النار وأنكرتها إسرائيل، مضيفا أنه تم تأجيل البت إلى شهر سبتمبر القادم، واصفا القضاء الفرنسي بالعادل والنزيه.

وانتقد الدرة غياب المساندة العربية والفلسطينية لقضيته، التي ترمز للشعب الفلسطيني، وقال "آمل فقط في الدعم حتى أصل بقضيتي إلى محكمة العدل الدولية لمحاكمة الاحتلال على كل جرائمه".

وأضاف "العالم يتعاطف مع قضايا أقل وإسرائيل تحشد وسائل الإعلام وخبراء القانون للدفاع عن قتلها الشعب الفلسطيني "وقال الدرة" اتهم فليبكارسينتي الذي يدير جماعة "ميديا ريتينجز" للرقابة على الإعلام الفرنسي في الدعوى القضائية التي أقامها ضد القناة الثانية الفرنسية عام 2004 ببث لقطات ملفقة في نشرة الأخبار، وقال إن مشاهد إطلاق النار بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني حقيقية، ولكن مشاهد إطلاق النار على محمد الدرة ووالده جمال لم تكن حقيقية".

ووصف كارسينتي حسب وسائل إعلام عالمية الحكم الفرنسي ضده بالقذف والافتراء والغرامة التي بلغت سبعة آلاف يورو بأنه "مشين ومخز". من جانبها، رحبت حكومة حماس بغزة بقرار المحكمة الفرنسية واعتبرته تثبيتا للحقوق الفلسطينية التي يحاول الاحتلال تضييعها بالكذب والتضليل.

وأوضحت أن القرار يعطي دفعة معنوية كبيرة للجهود التي تقوم بها جهات عديدة لتقديم قادة الاحتلال للمحاكم الدولية ومحاكمتهم على جرائمهم بحق الشعب الفلسطيني.

كانت لجنة شكلتها حكومة إسرائيل لدراسة قضية مقتل الدرة قد انتهت في وقت سابق الى أن الدرة شوهد وهو على قيد الحياة في نهاية الشريط الأصلي للتقرير، الذي بثته قناة التليفزيون الفرنسية كما أكدت اللجنة انه لاتتوفر أي أدلة تثبت أن الصبي أو والده أصيبا بنيران جنود من جيش الاحتلال.

انشر عبر