شريط الأخبار

توتر شديد في الأقصى بعد اقتحامه من مستوطنين

08:36 - 27 كانون أول / يونيو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


تسود المسجد الأقصى المبارك في هذه الأثناء أجواء مشحونة بالتوتر والغضب الشديدين بعد اقتحامه من مجموعة من المستوطنين المُقربين من عضو (الكنيست) المتطرف "موشيه فيجلن" تقدمهم المتطرف "الراف يهود كليك"، من جهة باب المغاربة وتجوالهم في مرافق المسجد بحراساتٍ مشددة.

وكانت مجموعة من المستوطنين المؤيدين للمتطرف "فيجلين" دعت أمس الأربعاء إلى اقتحام جماعي وتدنيس للمسجد الاقصى صبيحة اليوم الخميس تحت عنوان "الصعود الشهري لجبل الهيكل".

وقال أحد العاملين في الأقصى أن مجموعة صغيرة من المستوطنين اقتحمت الاقصى ضمت خمسة مستوطنين وسبع مستوطنات، ثم تلاها تجمع آخر ضم 15 مستوطناً تقدمهم المتطرف "فيجلن".

وكان المستوطنون تجمعوا عند ما يسمى "شمعدان الهيكل" بالقرب من حائط البراق قبالة المسجد الأقصى وأدوا صلوات تلمودية، ثم قدم "فيلجين" خطاباً قال فيه "نتجمع بجانب الهيكل والشمعدان لنؤكد حقنا في الدخول إلى الهيكل والصلاة فيه".

ووعد "فيجلين" المستوطنين بالعودة لاقتحام المسجد الأقصى قائلاً "أنا جئت أقف معكم اليوم ولم أدخل الهيكل ولكن سوف أدخله في الأيام القادمة لتأكيد سيطرة (إسرائيل) على هذا المكان".

ولفت حارس الاقصى الى أن المستوطنين نفذوا جولتهم في الاقصى على وجه السرعة خشية التصدي لهم من المصلين وطلبة المخيمات الصيفية وحلقات العلم الذين استنفروا في باحات الاقصى وهم يرددون هتافات التهليل والتكبير.

انشر عبر