شريط الأخبار

خلال تأبين للطفل السكني .. مطالبات بالإفراج عن الأسرى

09:04 - 26 تموز / يونيو 2013

غزة - فلسطين اليوم

نظمت مؤسسة مهجة القدس للأسرى والشهداء بالتعاون مع جمعية واعد حفل تأبين للطفل طارق أحمد السكني الذي توفي أول أمس في حادث مؤسف شمال قطاع غزة بين حافلة تقل عدد من أطفال المخيمات وشاحنة كبيرة أدت لمصرعه وإصابة العشرات من زملائها الأطفال.

وكان الطفل السكني قد ألقى كلمة بالنيابة عن أطفال أهالي الأسرى الاثنين أمام مقر الصليب الأحمر بغزة قبل وفاته بساعات يطالب فيها برؤية والده أحمد وضرورة الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال الإسرائيلي.

من جهته دعا الأسير المحرر رامز الحلبي في كلمة ألقاها عن مؤسسة مهجة القدس للأسرى والشهداء ، الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده وبكل طاقاته أن يحرض على الدفاع عن حقوق الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال .

وقال :" من يعمل صحفي عليه أن يقوم بواجباته ومن كان يمارس مهنة التعليم عليه أن يغرس قضية الأسرى الأبطال في قلب الطلبة .. ومن كان يجاهد في سبيل الله تعالى عليه أن يضع صوب عينيه تحرير الأسرى الأبطال".

وأضاف ، إن وفاة الطفل طارق هي مصيبة في نهجنا ولكن هي نعمة عند الله تعالى وهي خير منحة أعطاها الله تعالى لهذه العائلة المجاهدة.

وتابع قوله :" لا يجوز أن ننعم بحياتنا ونُمتع أطفالنا فيما هم الأسرى الأبطال محرومون من أبائهم وأمهاتهم وأطفالهم وزوجاتهم فهذه أمانة يجب أن يحملها الشعب الفلسطيني بعد طارق.

فيما أكد أحد المسئولين عن جمعية واعد أن مصاب آل السكني هي مصاب كافة أبناء الشعب الفلسطيني وخاصة أهالي الأسرى الأبطال ..

ودعا الشعب الفلسطيني للتضامن مع قضية الأسرى حتى الإفراج عن أبنائنا الأسرى من سجون الاحتلال الإسرائيلي فهناك أسرى محكوم عليهم 20 عاماً ومنهم من بلغ الثلاثين متسائلاً :"متى يفرج عن هؤلاء الأبطال لرؤية أطفالهم؟.

وطالب المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان للتدخل العاجل للإفراج عن أسرانا من سجون الاحتلال.

 

انشر عبر