شريط الأخبار

73 أسيراً استشهدوا تحت التعذيب منذ عام 1967

07:38 - 26 كانون أول / يونيو 2013

رام الله - فلسطين اليوم


قالت مؤسسة الضمير لرعاية حقوق الأسير وحقوق الإنسان إن 73 أسيراً استشهدوا في سجون الاحتلال نتيجة التعذيب أثناء التحقيق منذ عام 1967.

وأضافت المؤسسة في بيان لها بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة التعذيب والذي يصادف اليوم، بأن" التعذيب بكافة أشكاله هو جريمة لا تسقط بالتقادم، ويجب أن يحظر بشكل مطلق وتحت أي ظروف دون أي استثناء".

وأشارت الضمير إلى أن" أشكال التعذيب التي تطبق على الأسرى الفلسطينيين تتضمن: الضرب، والشبح، والتحقيق لساعات طويلة قد تصل لغاية 12 ساعة متواصلة، والحرمان من النوم وغيره من الحاجات الأساسية، والعزل الانفرادي، وتهديد حياة الأسير أو حياة أقاربه.  وتعتبر الاعترافات المنتزعة بهذه الطرق مقبولة في محاكم الاحتلال".

وتابع البيان:" إن هذه الممارسات هي انتهاك مباشر للقانون الدولي، بما في ذلك اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب (CAT)، التي صادقت عليها إسرائيل في 3 تشرين الأول عام 1991، والتي تتطلب من أي دولة منع استخدام التعذيب والممارسات المرتبطة به. وهذا الحظر مطلق وغير قابل للانتقاص ولا يسمح "بظروف استثنائية مهما كانت."

وأضافت الضمير" وفقاً لتوثيقات اللجنة العامة لمناهضة التعذيب، تقدم المعتقلون الفلسطينيون خلال الأعوام العشرة الأخيرة بأكثر من 700 شكوى ضد التعذيب، وبقيت هذه الشكاوى بلا تحقيق جنائي جدي وبلا محاسبة. بالإضافة إلى ذلك، يرفض العديد من الفلسطينيين الذين تعرضوا للتعذيب تقديم شكاوى بسبب عدم ثقتهم بالنظام، الأمر الذي يؤكد عملية تكامل الأدوار بين المؤسسات السياسية والقضائية التي تفضي إلى إطلاق يد المؤسسة العسكرية والأمنية الإسرائيلية في الاستمرار في تعذيب الفلسطينيين والتنكيل بهم، وتوفير الحصانة لمن يمارس التعذيب بحقهم وهذا انتهاك مباشر للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني".

انشر عبر