شريط الأخبار

'الجهاد' و'حماس' ترحبان في رفض محكمة فرنسية الإدعاء الإسرائيلي حول قضية استشهاد الدرة

05:08 - 26 تموز / يونيو 2013

غزة - فلسطين اليوم

  أعتبر القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر حبيب أن رفض المحكمة الفرنسية إدعاء الجانب "الإسرائيلي" الموجه ضد وكالة (فرانس 24) حول ما يتعلق باستشهاد الطفل محمد الدرة ومزاعم فبركة الفيديو "خطوة جيدة وتُصب في مصلحة القضية الفلسطينية" .

وقال حبيب لـ"فلسطين اليوم":"أن الهدف من وراء الإدعاء الإسرائيلي، بنشر وكالة (فرانس 24) شريط مفبرك حول حقيقة استشهاد الطفل الدرة للتغطية على جرائمه المتواصلة ضد مكونات الشعب الفلسطيني".

وطالب حبيب الجهات الدولية والحقوقية بضرورة تقديم قادة الاحتلال وجنوده إلى المحاكم الدولية، لمعاقبتهم على الجرائم التي اقترفوها بحق الشعب الفلسطيني ومقدراته، داعياً المؤسسات المنحازة الى الجانب الإسرائيلي بالتوقف عن سياسية "الكيل بمكيالين".

وكانت محكمة فرنسية، قضت اليوم الأربعاء، ببطلان ادعاء منظمات اليمين الإسرائيلي حول شريط استشهاد الطفل الفلسطيني محمد الدرة وغرمتهم 7000 يورو تدفع للتلفزيون الفرنسي.

يشار أن لجنة حكومية إسرائيلية ادعت في تقرير لها حول الجريمة أن الشهيد الدرة لا زال على قيد الحياة في نهاية الشريط الأصلي الذي بثته قناة "فرانس 2"  الفرنسية.

وقال التقرير إن المحطة الفرنسية لم تبث الشريط كاملا حينها، كما أكد عدم وجود أي أدلة تثبت إصابة الصبي ووالده برصاص الجيش الإسرائيلي، بحسب الإذاعة الإسرائيلية

وفي تعقيب على القرار أكد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" فوزي برهوم أن بطلان المحكمة الفرنسية ادعاء اليمين الإسرائيلي حول شريط استشهاد محمد الدرة يكشف حجم الزيف والتضليل الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي لقلب الحقائق والتهرب من مسئولياته وملاحقة قياداته وللتغطية على جرائم قياداته بحق الشعب الفلسطيني.

ودعا في تصريح عبر "فيسبوك"، مساء اليوم الأربعاء، لفتح كل الملفات والقضايا المتعلقة بجرائم الاحتلال في المحاكم الوطنية والدولية والعمل على إنصاف الشعب الفلسطيني ومعاقبة المجرمين الإسرائيليين.

يذكر أن الفتى محمد الدرة (12 عاماً)، استشهد  بينما كان والده جمال يحاول حمايته خلال تبادل للإطلاق النار بين الجيش "الإسرائيلي" وناشطين فلسطينيين بداية الانتفاضة الثانية.

 

انشر عبر