شريط الأخبار

توقعات : الذهب نحو الهاوية و كسره لحاجز السقوط 1200 $ للاونصة قريباً

02:20 - 26 تموز / يونيو 2013

غزة - فلسطين اليوم

انهارت أسعار الذهب وبوتيرة عميقة جداً مع بداية التداول في الأسواق الأوربية اليوم وتواصلت عمليات الهبوط مع جلسة السوق الأمريكي  متجاوزة حاجز 1223 دولار للأونصة للمرة الأولي منذ ثلاثة سنوات .

وقال استاذ الاقتصاد والمحلل المالي أمين أبو عيشة لـ"فلسطين اليوم : إن هذا السقوط السعري لسوق المعدن الأصفر يعود بشكل أساسي ، لما أظهرته البيانات من تحسناً ملحوظاً لأداء الاقتصاد الأمريكي  وبشكل فاق التوقعات خلال عام 2013 ، فقد أظهرت  المؤشرات تحسناً ملموساً ، مما يدلل على بداية تحسن أداء سوق العمل الأمريكي وكان لخارطة الطريق التي وضعها محافظ البنك المركزي الامريكي بن برنانكي الذى اعقب قرارات البنك يوم الاربعاء  وقال من خلالها " ان الفدرالي الامريكي سيخفض وتيرة مشترياته من السندات بخطوات محسوبة بحلول أواخر هذا العام وسينهي تلك المشتريات بحلول منتصف العام القادم 2014 إذا استمر أكبر اقتصاد في العالم في إظهار علامات على التحسن".

، ولليوم الثالث على التوالي تتوالي عمليات البيع للمعدن الأصفر من قبل المستثمرين وبالتالي الخروج من أسواق الذهب وكانت أسعار الذهب تراجعت الجمعة الماضية إلى أدنى مستوى في عامين تقريبا لتسجل مستويات 1369$ للأونصة و هو الأدنى منذ بداية أبريل /  نيسان 2011 من العام السابق لتنحدر الأسعار خلال معاملات العشرة أيام السابقة  فقط عند نحو أكثر من 11% .

وقال أبو عيشة إن أسعار الذهب تراجعت بنحو أكثر من 35% تقريبا منذ بداية العام الجاري و حققت سلسلة انخفاضات شهرية في سبعة أشهر تعد الأسوأ منذ بداية عام 1997 هذا بعد أن استمرت الأسعار في الارتفاع لـ 12 عام على التوالي ، تحول اهتمام المستثمرين منذ بداية العام الجاري يعد العامل الرئيسي وراء تراجع أسعار الذهب إذ أنه مع بداية العام بدأ الاتجاه لأول مرة للحديث عن سحب لخطط التحفيز و لم يكن ذلك الاتجاه ذو قوة في السابق أو الأعوام التي تلت انهيار بنك ليمان براذرز في نهاية عام 2008 ، خطط التحفيز من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي وحده كانت العامل الرئيس وراء تصاعد أسعار الذهب في الأعوام التي تلت اندلاع الأزمة المالية والتي تعد الأكبر من حيث القيمة و المدة الزمنية والتي تقدر حتى الآن بنحو ترليوني دولار أمريكي تم خلقهم من خلال طبع ورق البنكنوت.

وقال أبو عيشة : ان النصف الثاني من سنة 2013 م هو عام التصحيح للمعدن الأصفر لاسيما أن هناك الكثير من المستثمرين احتفظ بالمعدن لسنوات طويلة (أسعار الذهب ارتفعت لنحو 12 عام على التوالي حتى نهاية عام 2012) و جاء وقت التصحيح في الوقت الراهن لاسيما أن البيانات التي صدرت في منتصف العام الجاري أظهرت تحسن وتيرة الاقتصاد العالمي نوعا ما ، وكذلك فإن لانخفاض أصول  صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات المدعومة بالذهب على مستوى العالم 28 في المئة هذا العام ، وتقلص قيمة الصندوق بمقدار 34 مليار دولار وكذلك انكمش عدد صناديق التحوط والاستثمار في الذهب على الصعيد العالمي إلى 290 في شهر آيار مايو الماضى ،وهو أدنى مستوى منذ عام 2010، من 310 في كانون الاول ديسمبر كل ذلك ستشكل عوامل سلبية بالنسبة للمعدن الأصفر .

انشر عبر