شريط الأخبار

صحيفة القدس: أبو مرزوق يجتمع بوفد إيراني وقيادات من حزب الله في زيارة سرية للبنان

07:42 - 25 حزيران / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

عاد القاهرة مساء أمس نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" د.موسى ابو مرزوق عائداً من لبنان بعد زيارة "سرية" هدفها اللقاء بوفد ايراني وقيادات من حزب الله.
 
ونقلت صحيفة" القدس" المحلية عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن الدكتور ابو مرزوق إلتقى وفداً عالي المستوى من إيران، لمناقشة آخر المستجدات والعلاقات التي شابها التوتر بين الحركة وإيران في الأونة الأخيرة

وقال المصدر إن زيارة أبو مرزوق إلى لبنان ولقائه بالوفد الإيراني وبقيادات رفيعة في حزب الله اللبناني حيث جرى البحث في الاوضاع والمستجدات على الساحتين اللبنانية والفلسطينية خصوصا الوضع الامني في مدينة صيدا ومخيماتها ولنزع فتيل التوتر بين قواعد حركة "حماس" في لبنان، وقواعد حزب الله.
 
وكشفت مصادر متطابقة لـ"القدس" المحلية، أن اللقاء بين ابو مرزوق وقيادات حزب الله، يأتي في إطار التواصل على مستويات عليا لنزع فتيل الأزمة شديدة التوتر بين قواعد الحركتين، المصادر ذاتها أكدت على متانة العلاقات في المستويات العليا لكلا الجانبين، لتفهم كل طرف للظروف الموضوعية التى أحاطت بكليهما، لكن هذا لم يترجم ميدانياً، يقول المصدر، وهناك خشية حقيقية عند كلا الجانبين من خروج الأمور عن السيطرة، في المخيمات الفلسطينية خصوصاً المخيمات القريبة من العاصمة بيروت ومن معقل حزب الله في الضاحية الجنوبية، مثل مخيمات صبرا وشاتيلا وبرج البراجنة فضلاً عن مخيمات صيدا وصور في الجنوب اللبناني.
 
وتأتى زيارة ابو مرزوق إلى لبنان في ظل التوتر الحالي بين قوات الجيش اللبناني وأنصار الشيخ السلفي أحمد الأسير، وإنعكاسات هذا التوتر على المخيمات الفلسطينية في لبنان . واكد المصادر لـالقدس بأن أبو مرزوق أكد لجميع الأطراف التي التقاها أن الفلسطينيين في لبنان ليسوا طرفا في النزاعات الداخلية، وشدد ابو مرزوق على ان "حماس" لن تنجر الى اية محاور اقليمية او عربية ضد محاور اقليمية او عربية اخرى وانما سيبقى محورها فلسطين وبندقيتها متوجهة نحو العدو الصهيوني". وأكد ابو مرزوق لجميع الأطراف التي إلتقاها أن "الشعب الفلسطيني في لبنان لن يكون الا عامل استقرار في لبنان".

انشر عبر