شريط الأخبار

أبو مجاهد يدعو المقاومة في ذكرى "الوهم المتبدد" لتفعيل غرفة العمليات المشتركة

12:16 - 25 تموز / يونيو 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد  محمد البريم " أبو مجاهد" الناطق الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين أن عملية " الوهم المتبدد" شكلت تطوراً بارزاً للعمليات الجهادية ضد العدو الصهيوني داخل فلسطين المحتلة وتشكل مدرسة عسكرية يستفاد من فصولها التي امتدت عبر السنوات الكثير من الدروس العظيمة في الجوانب العسكرية والأمنية للمقاومة الفلسطينية.

وقال الناطق بإسم لجان المقاومة خلال بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه أن الذكرى السابعة لعملية " الوهم المتبدد" والتي تمكنت خلالها المقاومة من أسر الجندي الصهيوني شاليط  مناسبة مهمة لتجديد الإلتزام من قبل المقاومة على تحرير الأسرى في السجون الصهيونية وخاصة في ظل ما يتعرض له أسرانا الأبطال من ظلم وعدوان غاشم ومواصلة الكثير من الأسرى معركة الأمعاء الخاوية لمواجهة العربدة والظلم الصهيوني.

وأضاف " أبو مجاهد" في مثل هذا اليوم المبارك 25-6- 2006م تمكن أسود المقاومة من هزيمة المنظومة العسكرية والأمنية الصهيونية وإستطاعت أن ترد على الجرائم الصهيونية بإغتيال الأمين العام للجان المقاومة الشيخ جمال أبو سمهدانة " أبوعطايا" والرد على مجزرة عائلة " غالية" في شمال غزة لنؤكد في هذه المناسبة على أن مقاومتنا قادر على الرد الصاع صاعين على جرائم العدو وان تسدد له الضربات الموجعة كما شهدت على ذلك كل المواجهات مع العدو الصهيوني.

وأردف الناطق بإسم لجان المقاومة قائلاً مع مرور سبعة أعوام على تلك العملية الأسطورة لا يسعنا إلا تقديم التحية والتقدير والدعاء الخالص لأرواح الاستشهاديان الأبطال حامد الرنتيسي ومحمد فروانة فرسان عملية " الوهم المتبدد" وقائد وحدة الإسناد في العملية الشهيد القائد هشام أبو نصيرة وكل المجاهدين امن الفصائل الثلاثة والذين شاركوا بكل قوة وإقتدار في إذلال الجيش الصهيوني وإنجاز الحرية لأسرانا الأبطال في وفاء الأحرار .

وأوضح الناطق بإسم لجان المقاومة أن عملية " الوهم المتبدد " تشكل نموذج فريد ومتطور من العمل المشترك بين فصائل المقاومة , مطالباً بتفعيل غرفة العمليات المشتركة لمواجهة التهديدات الصهيونية وردع العدوان المتواصل بحق شعبنا ومقدساتنا وأسرانا الأبطال.

انشر عبر