شريط الأخبار

مقتل أربعة مصريين شيعة ودعوات لمحاسبة القتلة

08:09 - 25 حزيران / يونيو 2013

القاهرة - وكالات - فلسطين اليوم

 دانت الرئاسة المصرية ورئيس الوزراء هشام قنديل بشدة الاثنين الهجوم على مصريين شيعة قرب القاهرة والذي أدى إلى مقتل أربعة منهم.

وقال بيان صادر عن الرئاسة المصرية انها “تدين حادث مقتل أربعة مواطنين مصريين بقرية أبو مسلم بمركز أبو النمرس بالجيزة وتؤكد أن الحادث المؤسف يتنافى تماماً مع روح التسامح والاحترام التي يتميز بها الشعب المصري المشهود له بالوسطية والإعتدال، ورفضه التام لأي خروج على القانون أو إراقة للدماء أيا كان مبعثه”.

وتابع البيان “وإذ تشدد مؤسسة الرئاسة علي رفضها لمثل هذه الأعمال الإجرامية، تؤكد أنه تم توجيه أجهزة الدولة المعنية لملاحقة وضبط من ارتكبوا هذه الجريمة النكراء، وسرعة تقديمهم للعدالة، وأن الدولة لن تتهاون أبداً مع كل من يحاول العبث بأمن واستقرار البلاد ، أو النيل من وحدة المجتمع المصري”.

وكان رئيس الوزراء المصري ندد بالهجوم واصفا اياه ب”البشع″. وجاء في بيان لمكتبه “يدين الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، بشدة الحادث البشع الذي حدث في قرية أبو النمرس بمحافظة الجيزة وأسفر عن مقتل أربعة من المواطنين المصريين”.

واضاف البيان “واعتبر أن هذه الجريمة النكراء تتعارض مع مبادئ وتعاليم كل الشرائع السماوية، وتتناقض مع الطبيعة الدينية السمحة التي ظللت مصر لمئات السنين. كما أعرب عن رفضي القاطع لخطاب الكراهية والتحريض على العنف وإثارة النعرات الطائفية الغريبة عن المجتمع المصري”.

ودعت السفيرة الأمريكية في مصر آن باترسون الحكومة المصرية إلى محاسبة مرتكبي جريمة مقتل أربعة من المصريين الشيعة.

وقالت باترسون، في بيان للسفارة الأمريكية اليوم الاثنين ، :”إننا ندعو الحكومة المصرية لمتابعة التزاماتها ضماناً لمحاسبة مرتكبي هذه الجريمة الشنعاء وفقاً للقانون ونحثها على إجراء تحقيقات شاملة وشفافة”.

وذكر البيان أن “سفيرة الولايات المتحدة إلى مصر والسفارة الأمريكية في القاهرة يتقدمون بالتعازي إلى أصدقاء وعائلات ضحايا الطائفة الشيعية الذين تم قتلهم وإصابتهم في أعمال العنف الغوغائية التي وقعت مؤخراً بزاوية أبو مسلم (بمحافظة الجيزة)”.

وأضاف البيان :”إننا نشاطر الرئاسة ومكتب رئيس الوزراء في إدانة هذا العمل من أعمال العنف الطائفي وندعو للهدوء”.

كان أربعة أشخاص قتلوا وأصيب خمسة آخرون إثر قيام أهالي قرية في محافظة الجيزة جنوب القاهرة مساء الأحد بالاعتداء عليهم بسبب انتمائهم إلى المذهب الشيعي.

وكان مصدر أمني قال في وقت سابق إن مئات الأهالي بقرية أبو مسلم القريبة من بلدة أبو النمرس في محافظة الجيزة حاصروا منزلا مملوكا لشخص يدعى حسن شحاتة يعتنق المذهب الشيعي واعتدوا عليه وعلى ثمانية أشخاص آخرين.

وتنتمي الأغلبية الساحقة من المسلمين في مصر للمذهب السني ، فيما لا يوجد إحصاء دقيق معلن لعدد الشيعة هناك.

انشر عبر