شريط الأخبار

النواب العرب يمزقون وريقة اقتراح قانون برافر الاقتلاعي على منصة الكنيست

10:33 - 24 تموز / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

في جلسة صاخبة، لا تزال مستمرة حتى هذه اللحظة، حيث تنوي الحكومة عرض اقتراح قانون برافر العنصري للتصويت عليه بالقراءة الأولى، هاجم أعضاء الكنيست العرب حكومة نتياهو التي تقرّ مثل هذا القانون العنصري الافتلاعي.


واعتبر اعضاء الكنيست العرب اقتراح القانون تحرشا بالجماهير العربية واستدراجهم لمواجهات، وقاموا أيضا بتمزيق وريقة اقتراح القانون على منصة الكنيست.


من جهته قام رئيس الجلسة اديلشطين بإبعاد أعضاء الكنيست العرب الذين مزّقوا اقتراح القانون بشكل تظاهري واحتجاجي من قاعة الكنيست إلى حين إجراء عملية التصويت عليه.

المصادقة على المخطط بالقراءة الاولى

وصادقت الكنيست في القراءة الأولى على اقتراح قانون برافر-بيغين العنصري بأغلبيّة 43 مؤيّد للقانون مقابل 40 معارض. ويهدد قانون برافر- بيغين العنصري بتدمير عشرات القرى غير المعترف بها في النقب وتهجير عشرات آلاف المواطنين العرب البدو، ومصادرة نحو 800,000 دونمًا من أراضيهم. هذا وقد أحيل اقتراح القانون إلى لجنة الداخلية لإعداده للقراءتين الثانية والثالثة، ومن المتوقّع أن يتم التصويت لإقرار القانون بشكلٍ نهائي قبل نهاية الدورة الحالية للكنيست في نهاية الشهر المقبل.

من جهته، أكد د. ثابت أبو راس، مدير فرع "عدالة" في النقب أن "مصادقة الكنيست على اقتراح القانون تأتي بالرغم من إجماع القيادات السياسية العربيّة في النقب، ومؤسسات المجتمع المدني، والأكاديميين، والمجتمع الدولي على الرفض القاطع للقانون."

وأضاف أبو راس أن "الحكومة الإسرائيلية رفضت سماع المواطنين العرب البدو ومشاركتهم في اتخاذ القرارات حول هذا القانون قبل طرحه في الكنيست. كما تتجاهل الحكومة وممثليها جميع المخططات البديلة والحلول التي قدمها العرب البدو لحل قضية الأرض والتخطيط في المنطقة."

 واختتم أبو راس حديثه في بالقول أن "اقتراح القانون هذا لا يشكل مسًا خطيرًا بحقوق الإنسان والحقوق الدستوريّة للسكان العرب البدو فحسب، بل أنه أيضًا خطوة كارثية باتجاه تهميش وإفقار المجتمع البدوي، وتحويل قراه إلى بؤر للجريمة والعنف.

انشر عبر