شريط الأخبار

موت يسرق الفرحة..حادث مأساوي وشهيد وفتاة تسقط من علو وشاب يُحرق نفسه

12:46 - 24 كانون أول / يونيو 2013

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم


بعد يوم من الفرح الذي ملأ شوارع قطاع غزة، بعد فوز الفلسطيني محمد عساف وتتويجه بلقب محبوب العرب، يستفيق اليوم أبناء شعبنا، على أحداث جلل أدت لوفاة أربعة مواطنين من بينهم أبناء أحد الأسرى في حادث سير مروع.

فقد استشهد الطفل طارق السكني (9سنوات) ابن الأسير أحمد السكني، فيما أصيب 25 آخرون وصفت حالتهم بين المتوسطة والخطيرة, جراء حادث سير مروع الذي وقع شمال قطاع غزة بين حافلة لأحد المخيمات الصيفية لأبناء الأسرى، وشاحنة.

وفي ذات السياق، أعلنت المصادر، عن استشهاد الشاب محمد الأزرق في العشرينات من العمر، متأثراً بجراحه التي أصيب بها في قصف صهيوني عام 2010.

كما أعلنت مصادر محلية، عن وفاة الطالبة "ه. خ" بعد سقوطها من علو منزلها شمال قطاع غزة، وهي طالبة ثانوية عامة، ولم تعرف بعد أسباب وفاتها، ومازالت التحقيقات جارية حسب الشرطة بغزة.

كما توفي اليوم الاثنين، الشاب "ي.ن" (32 عاماً) مُتأثرًا بجراحه التي أصيب بها بعد أن قدم على حرق نفسه في حي الشجاعية بمدينة غزة، فيما لقيت فتاة مصرعها بعد سقوطها عن علو في منزلها، توفت فتاة  .

وذكرت مصادر محلية، أن المواطن "ن" أقدم على حرق نفسه أمس الأحد، بسبب خلافات عائلية، أصيب على إثرها بجراح خطرة نُقل على إثرها للمستشفى.

جدير بالذكر، أن عدد من المواطنين في قطاع غزة والضفة المحتلة، أقدموا على حرق أنفسهم بسبب مشكلات اقتصادية واجتماعية يعانون منها.

 

 

انشر عبر