شريط الأخبار

الاحتلال يرفض طلباً للأسير العيساوي بإجراء فحوصات طبية

09:21 - 23 كانون أول / يونيو 2013

رام الله - فلسطين اليوم


قال محامي وزارة شؤون الأسرى والمحررين أشرف خطيب، أن الوضع في سجن شطة غير مستقر ويسوده شيء من التوتر، وذلك نتيجة المعاملة السيئة التي يتعرض لها الأسرى من قبل ادارة السجن، حيث تحاول التصعيد بحقهم وتجاهل ممثليهم في السجن وعدم التعامل معهم.

وقد التقى محامي الوزارة بالأسير سامر العيساوي صاحب أطول إضراب عن الطعام بالعالم، حيث نقل الخطيب عن العيساوي "وضعي الصحي افضل من قبل وفي تحسن مستمر، كان عندي في السابق وجع في الكلى ولكن اليوم افضل، وأقوم بشرب الالبان والشوربات لأنها أسهل على المعدة، ولا أستطيع تناول جميع أنواع الطعام بسبب فترة الاضراب الطويلة".

وأضاف العيساوي "هنا لا اجري أي فحوصات، منذ اسبوع قدمت طلب لا جراء فحوصات وحتى الان لا يوجد أي جواب، واليوم احصل على فيتامينات (منوم) لأنني أعاني من صعوبة في النوم، يقوم الأهل بزيارتي باستمرار بدون مشاكل تذكر انا هنا في سجن شطة منذ شهر تقريبا".

ووجه العيساوي رسالة من سجن شطة للشعب الفلسطيني، واليكم نص الرسالة كما نقلت عن الأسير من قبل محامي وزارة شؤون الأسرى والمحررين أشرف خطيب:

"تحية لأبناء شعبنا العظيم, رغم الظروف الصعبة التي تمر بها الحركة الاسيرة وتفشي الامراض في صفوف الاسرى , كأمراض السكري والضغط والسرطان والفيروس وكل هذه الامراض رغم كل الصرخات التي يطلقها قائد الحركة الاسيرة الاخ ابو خالد عيسى قراقع لا نجد أذان صاغية لهذه الصرخات وانا الاحظ انه وحيدا في هذه المعركة وعليه نطالب جميع ابناء شعبنا العظيم بالالتفاف حول وزارة الاسرى وممثله بالقائد ابو خالد عيسى قراقع من اجل الضغط على الاحتلال لإطلاق سراح الاسرى المصابين داخل مشفى الرملة، وجميع الاسرى المرضى والاسرى عامة، لأنه لا يعقل بعام واحد استقبل ابناء شعبنا ثلاثة شهداء من ابناء الحركة الاسيرة، وعليه نطالب جميع الفصائل الوقوف امام مسؤولياتها اتجاه الجنود الذين قدموا زهرة شبابهم من اجل حرية شعبهم وارضهم, واليوم نطالب جميع الفصائل بالعمل على اطلاق سراح الاسرى بكافة الوسائل المتاحة , واننا كحركة اسيرة ما زلنا متمسكين بحقنا وحق شعبنا بالحرية والاستقلال واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، واننا لا نتباكى كوننا داخل الاسر ولكن هناك واجبات يجب القيام بها لأننا امتداد لأبطال ينتمون الى هذه الحركة الاسيرة وكانت الايام الماضية ذكرى الثلاثاء الاحمر الذي اعدم فيه ثلاثة من ابطال الشعب الفلسطيني الذين هبوا من اجل الدفاع عن مقدساتهم وارضهم وشعبهم وهم محمد جمجوم وعطا الزير وفؤاد حجازي وان الحركة الاسيرة التي فيها هؤلاء الابطال لا يتباكون , والحركة الاسيرة التي يقودها قائد كأبو خالد سيبقوا صامدين وصابرين حتى حريتهم .. والسلام عليكم- أخوكم سامر العيساوي - سجن شطة".

 

انشر عبر