شريط الأخبار

القرضاوي: هل فسق مرسي أو زنا ليسقط؟!

04:29 - 22 تموز / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

اعتبر يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن الدعوة لإسقاط الرئيس المصري محمد مرسي في 30 يونيو الجاري "حرام" ووصفه بأنه "ولي الأمر المسلم" متسائلاً بقوله: "هل فسق مرسي أو زنا".

وقال القرضاوي، في خطبة أمس الجمعة التي ألقاها من العاصمة القطرية، الدوحة، إن "الرئيس المصري، محمد مرسي، منتخب بشكل شرعي وهو "رجل صائم قائم يخاف الله"، مضيفاً أنه يعمل منذ بداية حكمه على تحسين الخدمات.

وتابع القرضاوي "كل يوم هناك من يقول لا نريد مرسي لماذا؟ هل فسق مرسي أو عصى الله أو زنا أو وقف ضد الشعب؟ ومع ذلك أرادوا قتله في قصره وهو لم يفعل شيئاً ولم يأمر بقتل أحد. وهناك جهات لا تريد لمصر أن تستقر.. لماذا تريدون ذلك.. أعجب لذلك!!

وحذر القرضاوي من دخول أنصار النظام السابق ومن يوصفون بالفلول على خط المظاهرات قائلاً: "الشباب الصادق لا يحكم الشارع بل أولئك الذين يمتلكون السلاح والمولوتوف.. يريدون تعطيل البلد وأنا أقول هذا شر على مصر.. لا أحض الناس على الخروج في هذا اليوم في إشارة لـ"30 يونيو"، ولا أقبل من يطالب مرسي بالخروج من الحكم.. لا يجوز لأحد أن يرفع صوته بخروج مرسي لأنه منتخب شرعاً وهو ولي الأمر المسلم الذي يجب أن يطاع بأمر الله".

وختم القرضاوي بالقول: "هذا "مرسي" ولي أمرنا ولا بد أن نطيعه.. لا يجوز الخروج عن طاعته والمطالبة بتغييره قبل انتهاء مدته، أقول حرام عليكم دعوة الناس إلى هذه الفتنة والمطالبة بخروج محمد مرسي".

انشر عبر