شريط الأخبار

مدعي الجنايات الدولية تتسلم رسالة من القيادة وتؤكد إمكانية انضمام فلسطين للمحكمة

09:52 - 22 تشرين أول / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم


أعلنت المدعي العام لمحكمة الجنايات الدولية السيدة فاتو بنسودة، أن المركز القانوني لفلسطين يؤهلها للانضمام للمحكمة الدولية، وهو أمر من شأنه أن يخدم المخططات الفلسطينية التي تستند للالتحاق بمؤسسات الأمم المتحدة، حال فشلت جهود وزير الخارجية الأمريكية جون كيري في إعادة إحياء عملية السلام.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا” عن السيدة بنسودة قولها خلال ندوة دولية عقدت في العاصمة التونسية أن الاعتراف الدولي بفلسطين كدولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 29 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي يؤهلها للانضمام لمحكمة الجنايات الدولية.

وخلال تلك الندوة نقل وزير العدل الفلسطيني علي مهنا، الذي يشارك في الندوة رسالة للسيدة بنسودة, من القيادة الفلسطينية, بحضور سفير دولة فلسطين لدى تونس سلمان الهرفي.

وعقدت الندوة حول موضوع “العدالة الانتقالية والعدالة الدولية في المنطقة العربية: معاهدة روما والمحكمة الجنائية الدولية”، بمبادرة من أكاديمية العادلة الانتقالية، ومركز الكواكبي للتحولات الديمقراطية، ومنظمة “لا سلام بدون عدالة”.

وأعلنت القيادة الفلسطينية أنها ستقوم بالالتحاق بمؤسسات الأمم المتحدة، وبينها محكمة الجنايات الدولية لو فشل الوزير كيري في مهمته، خاصة في ظل تعنت إسرائيل الاستجابة لمتطلبات عملية السلام، المتمثلة في تجمد الاستيطان وإطلاق سراح الأسرى القدامى، والموافقة على مرجعية واضحة للمفاوضات، أساسها القبول بحل الدولتين، وهو أمر ترفضه تل أبيب.

وأكدت حركة فتح أن هناك مطالبة شعبية داخلية، من أجل سرعة الذهاب إلى المنظمات والمؤسسات الدولية وفق الحقوق الفلسطينية المكتسبة، بعد حصول فلسطين على صفة الدولة المراقب في الأمم المتحدة.

وسيكون بمقدور الفلسطينيين حال تم قبل طلب انضمامهم لمحكمة الجنايات الدولية محاكمة إسرائيل عن الكثير من القضايا التي تنتهك حقوق الإنسان، وبينها الاستيطان والاحتلال بشكل عام.

انشر عبر