شريط الأخبار

العينا: حركة الجهاد تتواصل مع كافة الافرقاء لرأب الصدع ووأد الفتنة

08:57 - 20 تموز / يونيو 2013

بيروت - فلسطين اليوم

على ضوء اﻷحدات اﻷخيرة المؤسفة التي حصلت في مدينة صيدا، أكد مسؤول العلاقات السياسية في حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، شكيب العينا، أن "الحركة تواصلت، ومنذ اللحظة الأولى، مع كافة اﻷفرقاء والقوى في مدينة صيدا، وخصوصاً مع أطراف النزاع من أجل رأب الصدع ووأد الفتنة، ووضع حد لكل أشكال الخلاف والنزاع وحلها عن طريق الحوار البناء واﻷخوة القائمة على الاحترام المتبادل، ووقف كل أشكال التحريض الذي ﻻ يستفيد منه أحد سوى أعداء أمتنا الذين يكيدون لنا ولقضيتنا، ويسعون ﻹدخالنا في صراعات ﻻ تبقي وﻻ تذر".


وفي سياق متصل، قال العينا إن "الحركة قامت بالاتصال بكافة القوى الفلسطينية الوطنية والإسلامية لتحصين المخيمات وتجنيبها خطر الإنزﻻق الى ما يجري في محيطها، والعمل على إبقاء التواصل قائماً مع كافة القوى الصيداوية، لتطويق ذيول الحدث اﻷخير".

 

وشدد العينا على "ضرورة استمرار اللقاءات والتواصل مع الجميع، لما فيه مصلحة الشعبين اللبناني والفلسطيني، وأن يتوحد الجميع نحو الصراع مع العدو الصهيوني". مؤكداً أن "القدس وفلسطين ستبقى قبلة شعبنا ومجاهديه وأبناء الأمة جميعاً، لأنها تجمع وﻻ تفرق، ولن يستطيع أحد تغيير ذلك".

 

انشر عبر