شريط الأخبار

فلسطين قبل 1948 ليست مجرد ذاكرة ... بل وطن نابض بشعبه

09:38 - 20 حزيران / يونيو 2013

رام الله (خاص) - فلسطين اليوم

فلسطين قبل العام 1948 ليست مجرد ذاكرة وذكرى للحنين إليها وإنما وطن مكتمل المعالم وشعب أبدع تفاصيل حياته، هذا ما يحاول أن يجسده معرض صور أفتتح في مركز خليل السكاكيني برام الله للمصور الفوتوغرافي الفلسطيني خليل رعد.

ويشمل المعرض، والذي نظمته مؤسسة الدراسات الفلسطينية، إحياء لذكرى تأسيسها ال 50، يشمل صورا ألتقطها المصور لمختلف مدن فلسطين المحتلة قبل النكبة، إلى جانب صور للاجئين ما بعد الشتات الفلسطيني.

وتنوعت الصور التي اختيرت من بين 3000 صورة للمصور الذي توفي في العام 1957، ما بين صور المدن الفلسطينية وأخرى في الأردن ولبنان، ما بعد الشتات حيث كان أستوديو رعد يتوافد عليه اللاجئين للتصوير مع ما خرجوا به من بلادهم من لباس وحلي وأثاث ومفاتيح.

وتصف الصور مجمل الحياة في فلسطين قبل النكبة، في الأرياف والمدن على السواء، خلال فترة الحكم العثماني والانتداب البريطاني، فضلا عن المناظر الطبيعية والمشاهد من الحياة اليومية، والمواقع الدينية الأثرية، وصور لشخصيات بارزة وأحداث دينية عامة.

تقول قيمة المعرض فيرا تماري أن خليل رعد كان من أبرز المصورين في فلسطين طوال نصف قرن، فالصور شديدة الإتقان التي التقتها للمناظر الطبيعية والمهرجانات الدينية واحداث السياسية تظهر البيئة الفريدة التي صادفها خلال مسيرته المهنية.

وبحسب تماري فإن فلسطين تبدو في أعمال المصور رعد مشهدا غنيا متنوعة في ثقافاتها وتقاليديها ونابضة بشعبها، حيث روى بصوره حكايات كثيرة عن فلسطين، فصوره كانت تجمع الحقائق القائمة والحقائق المستوردة، وتعبر عن أرض متعددة ومتنقله ما بين الخيال والواقع، المدينة والريف، الشخصي و الجماعي، الرسمي و اليومي.

ويعتبر هذا المعرض الثاني من نوعه، حيث كان العرض الأول في بيروت و الذي استقبله الفلسطينيون و العرب هناك بحنين كبير لفلسطين التي حرموا منها، إلا أن المعرض في فلسطين، كما تقول القيمة تماري، له معنى أخر "فالصور عادت إلى أرضها لجمهور فلسطين الذي لا يزال على أرضه".

 
معرض صور
معرض صور
معرض صور
معرض صور
معرض صور
معرض صور

 

انشر عبر