شريط الأخبار

حماس تستنكر انخراط بعض وسائل الإعلام المحلية في الحملة التي تستهدفها

01:47 - 18 تشرين ثاني / يونيو 2013

غزة - فلسطين اليوم


استنكرت حركة "حماس" وبشدة انخراط بعض من وسائل الإعلام الفلسطينية المحلية في حملات التحريض والتشويه االتي تستهدف غزة وصمود أهلها ومقاومتها الباسلة، والتي تتقاطع وتتزامن وتسير جنباً إلى جنب مع الحملة الإعلامية المسمومة التي يقودها العدو "الإسرائيلي" وبعض أدواته في المنطقة للنيل من سمعة ومصداقية وانتصارات شعبنا الفلسطيني بشكل عام وأهلنا في غزة الصامدة بشكل خاص.

وقالت فوزي برهوم الناطق باسم الحركة في تصريح مكتوب وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه، إن ما تقوم به بعض الوكالات المحلية يفضح المهمة الرئيسية المنوطة بها وتحديداً في ظل هذا الظرف العصيب الذي تمر به غزة والقضية الفلسطينية، وما يحاك لشعبنا من خطط ومؤامرات تهدف إلى تدميره وكسر إرادته.

وأضاف برهوم  في بيانها أن الحملة الإعلامية التي تتعرض لها حركة حماس والمقاومة الفلسطينية وأهلنا في غزة سوى جزء من هذا المخطط وهذه الحملة.

وأكد برهوم أن كل ما يرد على بعض الوكالات المحلية وبعض وسائل الإعلام المصري و"الإسرائيلي" وبمشاركة بعض إعلام حركة فتح عن تسلل تكفيريين من غزة إلى مصر أو التنسيق مع جهات مصرية بشأن الاستعدادات ليوم الثلاثين من يونيو أو محاصرة الفندق الذي أقام به وفد حماس وقضايا مصر الداخلية، محض أكاذيب وافتراءات دأبت هذه الوسائل على تسويقها والترويج لها تحت مسميات عديدة بهدف دق الأسافين بين العلاقات الفلسطينية المصرية وإفساد أي حالة تقارب فلسطيني مصري من شأنها فك حصار غزة وتعزيز صمود أهلها وإنهاء معاناته.

وطالب برهوم بعض الوكالات المحلية التوقف عن الانخراط في الحملات المشبوهة الهادفة إلى توريط الفلسطينيين في قضايا ومشاكل تضر بمصالح كل الفلسطينيين الجميع في غنى عنها، كما طالبت الجهات الرسمية في غزة بالعمل على متابعة هذه المؤسسات بالطرق القانونية والرسمية وبما يضمن إعلام فلسطيني وطني حر ونزيه يخدم مصالح شعبنا وقضاياه الرئيسية.

انشر عبر