شريط الأخبار

الأسير "بلال ضمره" يدخل عامه الـ 25 بالسجون

08:07 - 17 كانون أول / يونيو 2013

الضفة الغربية - فلسطين اليوم


أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن الأسير بلال ابراهيم مصطفى ضمرة ( 44 عاماً )، سكان بلدة بروقين في محافظة سلفيت، ينهى عامه الرابع والعشرين ويدخل في عامه الخامس والعشرين على التوالي بسجون الاحتلال.

وأوضح الباحث رياض الأشقر المدير الإعلامي للمركز أن الأسير "ضمره" اعتقل بتاريخ 19-6-1989 ، بعد مطاردته من الاحتلال لشهور عدة، وبعد اعتقاله حكم عليه بالسجن المؤبد مدى الحياة بتهمه قتل مستوطن "إسرائيلي"، وهدم بيته المكون من طابقين.

وأشار الأشقر في بيان، إلى أن الأسير تعرض لتحقيق قاس بعد اعتقاله، للضغط عليه حتى يقدم معلومات عن زملائه الذين اتهمهم الاحتلال بالاشتراك في عملية قتل المستوطن.

وأضاف "حُرم من الزيارة لمدة عامين كاملين، وبعد أن فرض الاحتلال الحكم المؤبد عليه سمح لذويه بالزيارة ولكن بشكل مقنن، ولكن حتى اللحظة الاحتلال يحرم أخوانه من الزيارة، كما تقوم إدارة السجون بنقل الأسير بين السجون.

وبين المركز أن عدد الأسرى القدامى في سجون الاحتلال هو 103 أسرى، أقلهم أمضى 18 عاما في السجون، منهم 57 أسيراً من سكان الضفة الغربية، و23 من قطاع غزة ، و( 14 ) من المناطق المحتلة عام 1948 ، و9 أسرى من القدس المحتلة.

ومن بين الأسرى القدامى ( 82 ) أسيراً منهم أمضوا ما يزيد عن 20 عاما وهم عمداء الأسرى بينهم 24، مضى على اعتقالهم ما يزيد عن ربع قرن.

انشر عبر