شريط الأخبار

الاحتلال يهدد بسحب الجنسية الاردنية من الاسير عبد الله البرغوثي

02:26 - 17 تشرين أول / يونيو 2013

رام الله - فلسطين اليوم

هددت "إدارة السجون" الإسرائيلية الأسير عبد الله البرغوثي بسحب جنسيته الأردنية، في وقت أعلن فيه أنه لن يوقف إضرابه عن الطعام حتى يعود حرا أو شهيدا.

و أفاد محامي وزارة الأسرى محمد الشايب" بأن سلطات السجون وضباطها يمارسون أساليب ضغط نفسية على الأسير البرغوثي والذي يقبع في غرفة منعزلة في مستشفى العفولة ومضرب عن الطعام منذ 2/5/2013".

وقال المحامي الشايب الذي زار البرغوثي" إن ضباط إدارة السجون هددوه بالعمل على سحب جنسيته الأردنية وأن هذا التهديد كان سافرا وتدخلا وقحا في السيادة الأردنية كما قال عبد الله البرغوثي للمحامي".

وأفاد البرغوثي" بأن ضباط إدارة السجون يتعمدون الإساءة له والضغط النفسي عليه من خلال إقامتهم احتفالات رقص وشواء وموائد للطعام أمام غرفته التي يقبع بها".

وقال إنه سوف يواصل إضرابه عن الطعام حتى آخر رمق، ولن يتوقف إلا بعودته إلى الأردن حتى لو جثة هامدة، مشيرا إلى أن سلطات الاحتلال أرسلت له وفدا من الخارجية الإسرائيلية لمفاوضته وأبلغوه أنهم وافقوا على منحه زيارة لأهله بشكل مفتوح مرة كل شهر مقابل أن يتوقف عن إضرابه، ولكنه رفض ذلك، وقال إن مطلبه الوحيد هو العودة إلى الأردن حرا أو إلى أحد سجون الأردن أو أن يعود جثة هامدة، وقال" لست من يخضع لأكل فتات الجزر وليس من يبكي من قوة ضرب العصا".

وطالب البرغوثي في رسالة وجهها إلى وسائل الإعلام" أطالب كل حر شريف ومحب للمقاومة أن يعلن دعمه ومؤازرته للإضراب عن الطعام وأن يمد يد العون والمساندة، ففي زمن المعارك يجب أن تتوحد الجهود لتصب في بوتقة واحدة نحو هدف واحد وهو النصر والانتصار".

ويذكر أن الأسرى الأردنيين الخمسة لا زالوا مستمرين في إضرابهم عن الطعام وقد تدهورت أوضاعهم الصحية بشكل خطير للغاية، وجميعهم موزعون في المستشفيات الإسرائيلية.

انشر عبر