شريط الأخبار

بالتعاون مع وزارة الثقافة...

مجموعة الاتصالات الفلسطينية تُعلن المؤسسات الفائزة بمنحة الفنون والثقافة لعام 2013

04:45 - 16 تموز / يونيو 2013

رام الله - فلسطين اليوم

أعلنت مجموعة الاتصالات الفلسطينية اليوم الأحد، أسماء المؤسسات الفائزة بمنحة مجموعة الاتصالات الفلسطينية للفنون والثقافة لعام 2013، وذلك خلال حفل خاص أُقيم في فندق الموفنبك برام الله بالتعاون مع وزارة الثقافة، وبحضور معالي د. أنور أبو عيشة وزير الثقافة، والسيد عمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية، والسيدة سماح أبو عون حمد مدير عام مؤسسة المجموعة للتنمية المجتمعية، وعدد من مسؤولي وزارة الثقافة، ومدراء المجموعة وشركاتها، ولفيف من الشخصيات والمسؤولين في المؤسسات الحكومية والخاصة والأهلية وعدد من ممثلي وسائل الإعلام.

 

وفازت بالمنحة 16 مؤسسة فلسطينية، منها 13 مؤسسة من الضفة الغربية هي: فرقة سرية رام الله الأولى، فرقة الفنون الشعبية، جمعية إنعاش الأسرة، جمعية إسعاد الطفولة، مسرح نعم، مؤسسة الفرير، مؤسسة الكمنجاتي، مؤسسة خليل السكاكيني، فرقة الشهب، مؤسسة تامر، جمعية "السينمائيون"، مؤسسة النيزك، وفرقة وشاح. إضافة إلى ثلاث مؤسسات من قطاع غزة هي: مؤسسة أفتار لتكنولوجيا المعلومات والوسائط المتعددة، مؤسسة حصاد الخير، وجمعية فجر للإغاثة والتنمية.

 

وثمّن معالي د. أنور أبو عيشة مبادرة مجموعة الاتصالات بإطلاق منحة الثقافة والفنون، معتبراً أنّ هذه المنحة من شأنها الإسهام في دعم واستمرارية المؤسسات الثقافية والفنية في عطائها للحفاظ على الهوية الثقافية لفلسطين، وأكد أن الثقافة في فلسطين بحاجة لمزيد من تكثيف الجهود لحماية الإرث الثقافي من محاولات التهويد ولتعزيز أشكال الصمود وللحفاظ على هويتنا الثقافية والحضارية.

 

من جهته أكد عمار العكر "واصلت المجموعة دعمها للثقافة والفنون منذ تأسيسها، ومع إدراكنا لأهمية دعم وحماية الثقافة في فلسطين والتي تعبر عن هويتنا وموروثنا الثقافي، ولاسيّما بعد الاعتراف الأممي بدولة فلسطين، ومع تزايد حاجة مؤسساتنا الثقافية والفنية إلى الدعم، فقد اتجهنا إلى منهجة دعمنا هذا عبر إطلاق منحة سنوية للثقافة والفنون، وتم إدراجها ضمن برامج مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية".

 

ولفت العكر إلى أن هذه المنحة ستتيح الفرصة لتمويل عدد أكثر من المؤسسات الثقافية والفنية وبشكل سنوي، من أجل دعم أعمال جديدة، ولتطوير مهارات العاملين فيها، خاصة تلك المؤسسات التي تقوم على مشاريع تُسهِم في تحقيق التنمية الثقافية والإبداعية وحماية الإرث الثقافي والحضاري الفلسطيني، كما ستضمن هذه المنحة استدامة الدعم وتوجيهه لتحفيز مؤسساتنا نحو مزيد من التطور والتنمية في قطاع الثقافة.

 

وأضاف العكر مؤكداً "نواصل دعمنا للإبداع والمبدعين في شتى المجالات، في التعليم والتكنولوجيا، في دعم وتشجيع المبادرات الريادية لدى المؤسسات والأفراد، وفي الثقافة والفنون، وغيرها من المجالات، ولهذا أيضاً أطلقنا جائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع، وكذلك خصصنا المنح التعليمية والمبادرات لدعم مؤسساتنا تكنولوجياً، واليوم نضيف منحة الثقافة والفنون إلى برامجنا الداعمة للإبداع، هذه المبادرات والبرامج نقدمها لشعبنا، لأننا جميعاً نتطلع إلى وطنٍ واحد متكامل في مختلف القطاعات والمجالات".

 

بدورها أوضحت سماح أبو عون حمد أن منحة مجموعة الاتصالات للفنون والثقافة تشمل: منحة الفنون الثقافية وتتضمن دعم إنتاج أعمال جديدة في حقل الفنون الثقافية، سواء أكانت هذه الأعمال على شكل عروض فنية حية على خشبة المسرح أو مسجلة أو في مجالات الأدب والصحافة والفنون التشكيلية والنثر. كذلك منحة الفنون التكنولوجية والتي تتضمن دعم إنتاج أعمال جديدة في حقل الفنون باستخدام التكنولوجيا، أو مواداً تكنولوجية ترفع من أداء الفرق والمؤسسات الثقافية والفنية، وتدعم ورش عمل تدريبية متخصصة (تقنيا أو فنيا) أو برامج تدريبية مكثفة.

 

وبيّنت أبو عون حمد أن اختيار المؤسسات الفائزة تم عبر لجنة فنية متخصصة ضمت عددا من المثقفين والفنانين والعاملين في هذا المجال، كما تم الاختيار وفق معايير محددة تتمثل في أن تكون المؤسسة عاملة في مجال الفن أو الفرق الفنية، وأن تعمل بالاعتماد على طواقم فلسطينية، وأن تكون مسجلة قانونيا، وأن يكون التخصص أو التدريب المطلوب ذا قيمة فنية ثقافية أو فكرية محلياً بالدرجة الأولى، كذلك يجب أن تكفل الإنتاجات الفنية المقترحة الجودة الفنية والابتكار والتميّز، وأن يستهدف المشروع المقترح المجتمع المحلي في الضفة العربية أو في قطاع غزة. 

 

 

انشر عبر