شريط الأخبار

طالب بتشديد القبضة ضد إيران

نتنياهو ينتقد ردود الفعل الغربية المرحبة بانتخاب روحاني

03:30 - 16 تشرين ثاني / يونيو 2013

غزة - فلسطين اليوم


في أعقاب رد الفعل المتشكك الذي عبرت عنه "إسرائيل"، أمس السبت، انتقل رئيس الحكومة "الإسرائيلية"، بنيامين نتنياهو اليوم الأحد، إلى تصعيد اللهجة حيث انتقد بشدة ردود الفعل الغربية المرحبة بانتخاب روحاني قائلا، يجب أن لا نوهم أنفسنا وعلى الدول الغربية عدم الانغماس في التمنيات والمطلوب عدم تخفيف الضغط على إيران في الملف النووي.

وكان مصدر "إسرائيلي" قد قال أن انتخاب، حسن روحاني، رئيساً لإيران، لن يغير سياستها وخاصة بالمجال النووي، وأعلنت أن إيران ستحاسَب وفقا لنشاطها بالمجالين النووي و"الإرهابي".

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الأحد، عن وزارة الخارجية "الإسرائيلية"، قولها في بيان أصدرته، مساء السبت، إن "انتخاب رئيس جديد في إيران من بين قائمة مرشحين صدّق عليها (المرشد العام للجمهورية الإسلامية) علي خامنئي بعد أن شطب مرشحين لا يلائمون أفكاره المتطرفة".

وأضاف بيان الخارجية "الإسرائيلية"، أن تقدم "البرنامج النووي الإيراني يقره خامنئي وليس الرئيس الإيراني، وبعد الانتخابات أيضا ستحاسَب إيران وفقا للأفعال في المجالين النووي والإرهابي".

وطالب إيران "بوقف البرنامج النووي و"الإرهاب" الذي تنشره في العالم"، على حد زعم البيان.

ومن جهتها، نقلت صحيفة "معاريف" عن موظف حكومي "إسرائيلي" رفيع المستوى، قوله إن انتخاب روحاني "يثبت أن العقوبات الدولية ضد إيران ناجحة وجعلت المواطنين ينتخبون أقل المرشحين تماثلا مع الخط الرسمي فيما يتعلق بالقضية النووية".

ووصفت وسائل إعلام "إسرائيلية" روحاني بأنه "معتدل".

وكان وزير الجيش "الإسرائيلي" موشيه يعلون، الذي يقوم بزيارة للولايات المتحدة، قال يوم الجمعة الماضي، وقبل معرفة نتائج الانتخابات الإيرانية، إن هذه الانتخابات لن تغير سياسة إيران النووية.

وقال يعلون “نحن قلقون جدا من التقدم الإيراني في المشروع النووي، وقلقون مما لا نعرفه، وهناك مؤشرات لتقدم إيران في هذا المشروع من أجل أن تتحول إلى دولة على العتبة النووية، وعندها يصبح الأمر متعلقاً بهم إذا ما أرادوا أن يصبحوا دولة نووية”.

انشر عبر