شريط الأخبار

فتوى تُثير الجدل: تحريم السفر إلى دبي

09:06 - 16 كانون أول / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم


أثارت فتوى أطلقها أحد الدعاة بتحريم السفر إلى دبي، موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما أكد مغردون أن مثل هذه الفتاوى - التي وصفوها بـ"الشاذة"- يطلقها بعض الدعاة على مواقع التواصل الاجتماعي، بهدف كسب المزيد من المتابعين، مثلما حدث مع فتوى تحريم خلوة الرجل بالشاب الوسيم، ووجوب الحجاب على الطفلة الجميلة، وغيرها من الفتاوى.

من جهتهم، طالب مغردون آخرون بسن قوانين لمعاقبة مطلقي هذه الفتاوى التي اعتبروها مسيئة للمملكة وعلمائها. الشيخ عبدالعزيز الفوزان، أستاذ الفقه المقارن، في اتصال هاتفي قال: "لدي تحفظ بالنسبة لسن قوانين رادعة لمعاقبة مطلقي الفتاوى، فهم أهل علم ويطلقون فتاواهم بناء على أحكام شرعية، ووجهة نظر شرعية، وقد يخطئ المفتي ويكون هذا الخطأ فادحاً، لكن مهما كان يجب أن نحترم حرية الشخص".

وأضاف: "بالنسبة للفتوى التي صدرت على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" والتي جاءت بتحريم السفر إلى دبي، جاءت رداً على سؤال امرأة بالسفر من دون محرم إلى دبي، فكان جواب المفتي بأنه لا يجوز سفرها إلى بلاد يظهر فيها المنكرات".

وأوضح أن "هذه الفتوى إذا عممت فهي في غير محلها وهي مصادمة للشرع"، منوهاً بأن "الأفضل للسعوديين اللجوء إلى السياحة الداخلية، فالمملكة تحافظ على العادات والتقاليد الشرعية، كما أن السفر للبلاد الإسلامية أفضل من غيرها، حيث تظهر في هذه البلاد شعائر الإسلام".

وأبان الشيخ في آخر حديثه أنه "كان يجب على مطلق الفتوى عدم التعميم بالحرمة، وأن يحصرها بعدم الذهاب إلى الأماكن المحرمة، أو قصد المحرمات".

انشر عبر