شريط الأخبار

دويك: تصريحات داني دنون مقدمة لمشروع الوطن البديل

07:46 - 14 حزيران / يونيو 2013

رام الله - فلسطين اليوم

اعتبر رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، الدكتور عزيز الدويك، أن تصريحات النائب اليميني الصهيوني المتطرف، داني دنون، نائب وزير الحرب الصهيوني تعبر عن عنصرية الاحتلال، وأنها الوجه الحقيقي للكيان الصهيوني وسياساته القادمة، لا بل هي مقدمة عملية لمشروع الوطن البديل وطرد الفلسطينيين.

وكان داني دنون قد صرح للقناة الصهيونية الأولى بأن الحديث عن حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية وهم ولن يتحقق، وأن مستقبل الفلسطينيين سيتحول إلى كنتونات محاصرة تديرها الأردن، وسيتحول المستوطنون الصهاينة في الضفة الغربية إلى مواطنين.

وقال الدكتور الدويك في تصريحات خاصة بـ"المركز الفلسطيني للإعلام": "لا شك أن هذا الكلام خارج السياق، وإن كنا نسمع به منذ فترة طويلة في الحديث عن كونفدرالية مع الأردن منذ زمن طويل، وأرى أن هذه التصريحات وإن كانت خارج النص، تعبر عن حقيقة ما يريده الوفد المفاوض الصهيوني من إحداث كونفدرالية مع الأردن والضرب عرض الحائط بمفهوم الدولة الفلسطينية كاملة السيادة، وهذا عدوان سافر على المدينة المقدسة التي تريد "إسرائيل" عن طريق الكونفدرالية أن تجتزئها من الأراضي الفلسطينية وكما تجتزئ قطاعات واسعة من الأراضي الفلسطينية لصالح المشروع الصهيوني".

وحول التوقيت الزمني لهذه التصريحات، وخاصة في ظل زيارات كيري المكوكية للمنطقة وانعكاساتها على مشروع العودة للمفاوضات قال الدويك: "إن هذه التصريحات أسفرت عن الوجه الحقيقي، ليس فقط لـ"إسرائيل"، وانما لكل من يتفاوض مع "إسرائيل" وفي هذا خطورة شديدة جدًّا على القضية الفلسطينية التي وُسِّدت فيها الأمور الى غير أهلها للأسف".

وأكد دويك أن كيري يتجول في المنطقة "من أجل مهمة قذرة تتمثل في كونفدرالية مع الأردن ابتداءً، وإتمام المشروع الصهيوني في الأرض الفلسطينية والقيام بعملية ترانسفير، هذا هو مقصود كل الزيارات المكوكية التي يجريها في المنطقة".

وشدد رئيس المجلس التشريعي على أن "تصريحات المتطرف العنصري دان دنون مقدمة عملية لمشروع الوطن البديل، وللأسف.. فينا سماعون لما تريده أمريكا وتريده (إسرائيل)".

انشر عبر