شريط الأخبار

كأس القارات ينطلق غداً السبت بالبرازيل

06:55 - 14 تشرين أول / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

تنطلق غدا السبت في البرازيل النسخة السابعة من بطولة كأس القارات.

وتضم المسابقة ثمانية منتخبات هم أبطال القارات الست "إفريقيا - آسيا - أميركا الجنوبية - أميركا الشمالية - أوروبا - أوقيانوسية"، بالإضافة إلى حامل لقب كأس العالم والدولة المضيفة.

وتنظم البطولة كل أربع سنوات في العام الذي يسبق إقامة كأس العالم بالدولة التي تستضيف المونديال، والتي تقوم من خلال كأس القارات بتجربة استعداداتها - سواء داخل الملعب أو خارجه - لتنظيم البطولة الأهم في عالم الكرة.

ووصف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بطولة هذا العام والتي تقام خلال الفترة من 15 وحتى 30 يونيو الجاري بأنها "مهرجان الأبطال " لوجود أربعة منتخبات من العيار الثقيل فازوا من قبل ببطولة كأس العالم في 12 مناسبة وهم البرازيل، إسبانيا ، إيطاليا وأوروغواي.

ورغم إقامة بعض المسابقات التي كانت تجرى بين أبطال القارات، إلا أن البطولة بدأت بشكل رسمي تحت مسمى كأس الملك فهد وقامت بتنظيمها المملكة العربية السعودية ، وضمت المنتخب السعودي بجانب المنتخبات الفائزة ببطولة كأس الأمم في قاراتها.

وبعد بطولتي 1992 و1995، تولى "فيفا" تنظيم البطولة لتصبح تحت مسمى "كأس القارات" ، وكانت البطولة تنظم كل عامين. ومنذ عام 2005 أصبحت تنظم كل أربع سنوات.

وتشارك في البطولة هذا العام والتي تقام في ست مدن برازيلية من 12 مدينة ستستضيف المونديال العام المقبل كل من إسبانيا "حامل لقب كأس العالم" ، البرازيل "الدولة المضيفة" ، أوروغواي "بطلة أميركا الجنوبية" ، المكسيك "بطلة الكونكاكاف" (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي) ، اليابان "بطلة آسيا" ، نيجيريا "بطلة إفريقيا" وتاهيتي "بطلة قارة أوقيانوسيا". أما إيطاليا ، فهي وصيفة منتخب إسبانيا في "يورو 2012" وتشارك ممثلة عن قارة أوروبا.

واكتسبت البطولة اهمية متزايدة في كل نسخة من نسخاتها الماضية، ومن المرجح أن تحظى البطولة القادمة بالبرازيل باهتمام أكبر من أي وقت مضى في الدولة التي سبق لها الفوز بكأس العالم خمس مرات.

وفاز المنتخب البرازيلي "حامل اللقب" في نهائي البطولة السابقة التي أجريت في جنوب إفريقيا على حساب منتخب الولايات المتحدة منذ أربع سنوات، وتعتبر البرازيل صاحبة الرقم القياسي كأكثر الفرق فوزا بالبطولة، بعدما فازت باللقب أيضا عامي 1997 و2005.

في الوقت الذي فازت فيه فرنسا بالبطولة في مناسبتين بعدما تم تسميتها كأس القارات، بينما فازت المكسيك بالمسابقة مرة واحدة عام 1999. ونفس الحال بالنسبة لمنتخب الأرجنتين الذي فاز بالبطولة عام 1992 والدنمارك الفائز بنسخة عام 1995 حينما كانت تسمى كأس الملك فهد.

انشر عبر