شريط الأخبار

إصابات واعتقالات في صفوف المواطنين وأجانب بمسيرات الضفة

03:13 - 14 حزيران / يونيو 2013

رام الله - فلسطين اليوم

أصيب العشرات من المواطنين ونشطاء سلام إسرائيليين وأجانب بالاختناق لاستنشاقهم الغاز المسيل للدموع اليوم الجمعة خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرات الأسبوعية المناهضة للجدار العنصري والتي تنطلق في كافة محافظات الضفة الغربية.

ففي مسيرة بلعين الأسبوعية .. أصيب مواطنان بجروح  والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، واحترقت مساحات واسعة مزروعة بأشجار الزيتون، اليوم الجمعة، خلال قمع الاحتلال الإسرائيلي للمسيرة الأسبوعية المناوئة للاستيطان وجدار الضم والتوسع.

وقد أطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع، والصوتية، صوب المشاركين في المسيرة عند وصولهم للأراضي المحررة، ما أدى لإصابة أشرف جمال الخطيب (28 عاما) بقنبلة غاز في ظهره، وأمجد عايد أبو رحمة (18 عاما) بقنبلة غاز في قدمه، إضافة لإصابة العشرات من المواطنين  ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب بحالات اختناق، واحتراق مساحات واسعة مزروعة بأشجار الزيتون.

وفي مسيرة كفر قدوم .. احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الطفل محمد عبد الله علي (10 سنوات) لعدة ساعات قبل أن تطلق سراحه، فيما أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق خلال قمع قوات الاحتلال للمسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح الشارع الرئيسي للقرية المغلق منذ سنوات.

وكانت قوات الاحتلال قد داهمت القرية منذ ساعات الصباح وقبل انطلاق المسيرة الأسبوعية مطلقة قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المنازل كما اعتقلت الطفل محمد واحتجزته عدة ساعات في إحدى الآليات العسكرية.

بينما في مسيرة سلمية بذكرى النكسة في بيت لحم .. شارك عشرات المواطنين ومتضامنين أجانب، في المسيرة، حيث انطلقت من قرية المعصرة بواسطة المركبات وصولا إلى مستوطنة 'دانيال' المقامة على أراضي بلدة الخضر والواقعة بمحاذاة شارع القدس الخليل، حيث اعتصم المشاركون قبل انطلاقهم مجددا سيرا على الأقدام وصولا إلى المدخل الجنوبي لبلدة الخضر أو ما يعرف بحاجز النشاش.

وقد اعتدى جنود الاحتلال على المشاركين بالضرب المبرح بالعصي وأعقاب البنادق ما أدى لإصابة المواطنين معتصم سعدي (19 عاما)، عبادة بريجية ( 13 عاما)، ومحمود علاء الدين في الثلاثينات من عمره، برضوض وكدمات مختلفة.

انشر عبر