شريط الأخبار

حماس وفتح تدعوان لوقف الاعتقال السياسي في ذكرى الانقسام

03:02 - 14 حزيران / يونيو 2013

غزة - فلسطين اليوم

في الذكرى السادسة للانقسام الفلسطيني المرير بين فتح وحماس ما زالت الاستدعاءات والاعتقالات السياسية بين الحركتين في قطاع غزة والضفة الغربية متواصلة، حيث اعتقال القيادات والعناصر المؤيدة للحركتين.

من جهته دعت حركة المقاومة الإسلامية حماس إلى وقف الاعتقال السياسي وحملة الاستدعاءات المتواصلة التي تقوم بها أجهزة أمن السلطة بالضفة الغربية ضد قيادات وأبناء وأنصار الحركة.

وقالت حماس في بيان لها اليوم الجمعة :"ندين بشدَّة استمرار أجهزة أمن السلطة بالضفة في الاعتقال السياسي والاستدعاء المتكرّر على خلفية الانتماء السياسي والنشاط النقابي والطلابي لكوادر وأبناء حركة حماس.

واعتبر البيان ممارسات السلطة خروجاً عن الأعراف الوطنية والعادات الفلسطينية، وتساهم في تعزيز الانقسام الفلسطيني وتعرقل مسار المصالحة ولا تخدم إلاَّ العدو الصهيوني ومخططاته في ملاحقة والتضييق على النشطاء من أبناء شعبنا الفلسطيني.

وأكد على أن حماس ترفض سياسة الاعتقال والاستدعاء السياسي في الضفة المحتلة لخطورته على واقع ومستقبل قضيتنا الوطنية وعلى المصالحة الوطنية.

وكانت حركة فتح اتهمت أجهزة حركة حماس في قطاع غزة باستدعاء قياديين من حركة فتح في قطاع غزة للتحقيق معهما.

وذكرت مصادر في حركة فتح أن أجهزة حماس استدعت كلا من: عبد العزيز المقادمة عضو قيادة إقليم شمال غزة، ووليد صبيح أمين سر منطقة شمال غزة.

وأشارت المصادر إلى أن الاستدعاء يأتي عشية الذكرى السنوية السادسة لسيطرة حماس على قطاع غزة.

انشر عبر